تقرير: مهرجان في فيينا واعتصام في الدنمارك تأكيداً على حق العودة
خلال المهرجان في فيينا
الفلسطينيون حول العالم | 2018-04-14 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

النمسا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

وليد صوان

أحيا الفلسطينيون الذكرى الـ42 ليوم الأرض بمهرجان في العاصمة النمساوية فيينا، فيما اعتصم الفلسطينيون في مدينة اوغوس الدنماركية، مؤكدين وقوفهم إلى جانب مسيرة العودة.

ونظم المهرجان في فيينا اتحاد الأطباء والصيادلة الفلسطينيين وجمعية الصداقة النمساوية العربية والملتقى العربي النمساوي ونادي حنظلة الثقافي.

وفي كلمة له أكد رئيس اتحاد الأطباء والصيادلة الفلسطيني الدكتور شادي أبو ضاهر التمسك بالارض الفلسطينية التي تتعرض للاستيطان واستيلاء الاحتلال الصهيوني عليها.

ودعا أبو ضاهر القوى الفلسطينية الى التوحد ضد الاحتلال والعمل على تحرير الأسرى من سجون الاحتلال.

بدوره شدد فريتز ايدلينغر سكرتير جمعية الصداقة العربية النمساوية على أن يوم الارض هو يوم خاص لدى الفلسطينيين لكونه يوماً رمزياً للكفاح الفلسطيني الذي أثبت أنه لايمكن التنازل عن الحقوق.

ولفت ايدلنغر إلى أن مهرجان يوم الأرض يصادف باقتراب ذكرى النكبة والمجازر التي حصلت حينذاك كدير ياسين، مشيراً إلى أن الفلسطينيين منذ ذلك الوقت لم يبدؤوا القتال بل فرض عليهم ولا يزالون يقاومون إلى الوقت الحالي للدفاع عن أرضهم.

وعبر ايدلنغر عن فخره بمقاومة قطاع غزة لكونهم قاوموا ضد السجن الكبير الذي يضم نحو اثنين مليون فلسطيني في قطاع غزة.

أما عدنان أبو ناصر مسؤول التجمع الأهلي الفلسطيني فقال إن الرئيس الاميركي يعمل على تحقيق صفقة القرن مستغلاً الفوضى التي تمر بها المنطقة، حيث يعمل على إنهاء قضية القدس وإلغاء قضية اللاجئين، من خلال وقف دعم وكالة الأونروا.

وخلال كلمة القوى الوطنية والفلسطينية شدد الدكتور هيثم عورتاني على أن الشعب  الفلسطيني استطاع من خلال نضاله وما قدمه من شهداء وأسرى أن يفشل صفقة القرن التي نصت على إعطاء وطن بديل للفلسطينيين على أرض سيناء.

من جهتها سعاد حمية طالبت باستمرار الفعاليات التضامنية الداعمة لمسيرة العودة.

وقدمت المغنية مياس الخطيب أغاني  (على طريق عيتيت ويما مويل الهوى) مع عزف على العود، فيما قدمت فرقة نادي حنظلة عروضاً للدبكة الشعبية الفلسطينية.

اعتصام في الدنمارك

وفي مدينة اوغوس الدنماركية أقام المنتدى الفلسطيني بالتعاون مع عدد من الجمعيات الفلسطينياة والعربية وقفة تضامنية مع قطاع غزة.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، مؤكدين تمسكهم بحق  العودة إلى فلسطين. ودعا المشاركون إلى ضرورة وضع حد لانتهاكات الاحتلال الصهيوني بحق الفلسطينيين المتظاهرين قرب السياج الشائك في قطاع غزة.

وطالب المحتجون بتدخل عربي ودولي للضغط على الاحتلال لفك الحصار عن قطاع غزة وإنهاء معاناة الفلسطينيين فيه.

ويأتي الاعتصام ضمن الفعاليات والاحتجاجات الفلسطينية في القارة الأوربية تضامنا مع مسيرة العودة والتي دعت إليها الحملة الاوربية لفك الحصار عن قطاع غزة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة