تجمّع شبابي في بيروت إحياءً لذكرى انتفاضة الأقصى ودعماً لمسيرات العودة الكبرى

السبت 29 سبتمبر 2018
خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان
تجمّع عشرات الشبّان الفلسطينيين واللبنانيين، عصر يوم الجمعة 28 أيلول/سبتمبر، في منطقة عين المريسة بالعاصمة اللبنانية بيروت، بدعوة من "اللجنة الشبابية والطلابية لدعم القضية الفلسطينية"، وذلك إحياءً لذكرى انتفاضة الأقصى ودعماً لشعبنا الفلسطيني في الداخل المحتل، والذي يُشارك في مسيرات العودة الكبرى.

وإلى جانب الحشد الشبابي، حضر عدد من ممثلي التجمعات والاتحادات الشبابية والطلابية اللبنانية والفلسطينية، و ممثلي الجمعيات الأهلية، بالإضافة إلى الشخصيات السياسية وممثلي الفصائل الفلسطينية.

وفي حديث لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، قال مدير منظمة ثابت لحق العودة سامي حمود: "إنّنا نُشارك اليوم في هذا النشاط، دعماً لأهلنا في فلسطين، حيث نُظّم هذا النشاط تزامناً مع الذكرى السنوية لانتفاضة الأقصى"، متابعاً أنّ "هذه الوقفة هي بمثابة رسالة للعالم أجمع، ومفادها أنّ القضية الفلسطينية لم ولن تنكسر، وأنه الصفقات الصهيو- أميركية لن تُغيّر الحقيقة، ولن تستطيع أن تسلب شعبنا الفلسطيني حقه"، مشدداً على أن "هذه فلسطينُنا، أرض أجدادنا، ومهما بعُد الزمن سنعود إليها".

بدوره، قال عضو قطاع الشباب في حركة حماس، علي يونس، إنّ "شباب لبنان بادروا بتنظيم هذا النشاط، تضامناً مع أهالينا في غزّة، الذين يواصلون مشاركاتهم بمسيرات العودة"، متابعاً "جئنا اليوم للمشاركة في هذا التجمع، كوقفة رمزية، لنتوجّه إلى شعبنا في الداخل ونقول لهم إنّ فلسطينيي الشتات معكم يا أبطالنا".

من جهته، تحدّث عضو إتحاد شباب العهد لبناني، محمد قداحة، لـ "بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، قائلاً: "من بيروت إلى غزة، شعب واحد يقاوم"، مشيراً إلى أنّ "هذا النشاط يتزامن مع ذكرى استشهاد الطفل محمد الدرّة، وننطلق من هذه الذكرى لنكشف انتهاكات العدو الصهيوني، الذي يُمارسها بحق أطفالنا وشيوخنا، نسائنا ورجالنا، متوجهين إلى العالم أجمع "انتفضوا من أجل حرية فلسطين".

وأشار قداحة إلى أنّ "الاتحاد يُحضّر لسلسلة من النشاطات، التي ستتناول مواضيع عدّة، أهمّها التطبيع مع الاحتلال، وستستمر هذه النشاطات من يومنا هذا حتى ذكرى يوم الأرض".

كما ألقى رئيس اتحاد الشباب الفلسطيني يوسف أحمد كلمةً، قال فيها: "من بيروت سلام لفلسطين، سلام لأبطالها، سلام لثوارها، لأطفالها ونسائها، لأبطال الانتفاضة المتواصلة، سلام للقدس، سلام لغزة العزّة، سلام للضفة البطلة، سلام لأبطال شعبنا في الجليل والنقب، من بيروت نعتصم لنقول لكم، أنتم لستم وحدكم، ها هم شباب لبنان وشبابنا الفلسطينيين في الشتات يقفون إلى جانبكم في المواجهة البطولية التي تنتفضون بها لأجل فلسطين، لأجل الحرية، لأجل الكرامة لأجل الحقوق الوطنية لشعبنا الفلسطيني".

وتابع أحمد أنّ "مسيرات العودة في قطاع غزة، عنوان الثورة والمقاومة، فلتستمر الانتفاضة، ولتستمر مسيرات العودة، ولتستمر مسيرات الأمل والعزة والكرامة"، موجهاً رسالة لشعوب العالم أجمع أن "انتفضوا من أجل حرية فلسطين، لا يجوز أن يبقى هذا الصمت المدوي في هذا العالم، وشعب فلسطين يُقتل ويُذبح ويُعتقل كل يوم أمام أعيُن الجميع".

واختتم النشاط بإطلاق عشرات الطائرات الورقية والبالونات الملّوّنة بألوان علم فلسطين، على وقع الأناشيد الثورية.







اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد