خبر: أبو هولي: ربما لن يكون عام دراسي جديد في مدارس "الأونروا"
أبو هولي: لا موازنة لدى "الأونروا" لشهري حزيران وآب وربما لن يكون عام دراسي جديد
فلسطين المحتلة | 2018-06-12 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

أكّد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة شؤون اللاجئين، أحمد أبو هولي، على خطوة الأوضاع التي تمر بها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، مُشيراً إلى أنه لا توجد موازنة لبرامج الوكالة لهذا الشهر وشهر آب/أغسطس، وربما لا يكون هناك افتتاح للعام الدراسي، حيث أصبحت غالبية برامج "الأونروا" مُهددة بالتوقف لعدم وجود مصدر مالي لدعمها.


وأشار أبو هولي في تصريحه لإذاعة "صوت فلسطين"، إلى أنّ اللجنة الاستشارية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، تعقد اجتماعاً لها في الثامن عشر من حزيران/يونيو الجاري، وذلك بمشاركة أكثر من (25) دولة عربية وأوروبيّة لوضع رؤية شاملة للأزمة المالية التي تُعاني منها الوكالة، لتقديمها لاجتماع الدول المانحة في الخامس والعشرين من الشهر.

ويقول أبو هولي في تصريحه، أنّ لقاءات ستُعقد مع عدد من دول الاتحاد الأوروبي على هامش الاجتماع الذي سيُعقد في الأردن، حيث ستُطرح خلالها ورقة عمل حول كيفيّة دعم موازنة "الأونروا" وإنقاذ ما يُمكن إنقاذه، لأنّ اللاجئ سيقف مُتحدياً لكل المُتآمرين على حق العودة.

هذا وشدّد رئيس دائرة اللاجئين على دعم كافة توجهات "الأونروا" في المحافل الدولية والعربية، لجلب الدعم المالي لموازنتها، لأنه لا مجال لأي خيارات أخرى لما لذلك من آثار على المستويات الاجتماعية والمالية والاقتصادية.

كما أوضح رئيس دائرة اللاجئين أنه بحث مع مدير عمليات الوكالة في قطاع غزة ماتياس شمالي، الأزمة المالية التي تُعانيها الوكالة، مُبيّناً أنّ غزة اليوم ليست قابلة للحياة، بل قابلة للانفجار كون (80) بالمائة من الفلسطينيين في القطاع يعتمدون على الخدمات التي تُقدمها "الأونروا."
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة