خبر: أمراض الصيف تغزو جنوب دمشق وتخوفات من تطورها

المخيمات الفلسطينية في سوريا | 2017-05-08 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

سوريا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

قالت مصادر طبيّة في جنوب دمشق لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين" أنّ حالات إعياء شديد بدأت بالإنتشار بين الأهالي، في بلدات جنوب دمشق " يلدا - ببيلا - بيت سحم"، جرّاءإرتفاع درجات الحرارة، وشرب مياه الآبار غير المعالجة صحيّاً.

وأضافت المصادر، أنّ هذه الحالات وقوامها إسهال شديد وإقياء وارتفاع حرارة، تصنّف ضمن حالات التسمم المعوي الجرثومي، ويمكن السيطرة عليها طبيّاً عبر علاجات طبيعية ودوائيّة يتوافر بعضها، في حين تبدي الطواقم الطبيّة العاملة جنوب دمشق تخوفات عميقة، من أن يؤدي استمرار تلوّث المياه وتزايده خصوصاً مع اشتداد حرارة فصل الصيف، الى  تطور محتمل في نوعيات الأمراض التي يمكن أن تنتج جرّاء هكذا ظروف، وأبرزها "داء الأميبيا والكوليرا".

ويعيش أهالي جنوب دمشق ونحو 12 الف لاجئ فلسطيني من أبناء مخيّم اليرموك المهجّرين الى البلدات الجنوبية، ظروف حصار جزئي من قبل قوات النظام السوري، تفرض بموجبه تلك القوات رقابة شديدة على دخول مستلزمات الحياة الغذائيّة والطبيّة، وهو ما يخلّف فقراً في أدوات معالجة المياه ونقصاً كبيراً في المستلزمات الطبيّة والصحيّة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة