تقرير: إحصائية: (370) حالة اعتقال خلال شهر أيار منها (50) طفل و(18) امرأة وفتاة
صورة أرشيفية
فلسطين المحتلة | 2017-06-03 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

رصد مركز "أسرى فلسطين للدراسات" (370) حالة اعتقال خلال شهر أيار الماضي خلال عمليات اقتحام قوات الاحتلال ومداهمة المنازل وتفتيشها، ومن بين حالات الاعتقال (50) طفل قاصر، و(18) امرأة وفتاة وعدد من الصحفيين.

حول اعتقال النساء، أكّد الباحث رياض الأشقر الناطق الإعلامي في المركز، أنّ سلطات الاحتلال صعّدت بشكلٍ واضح خلال شهر أيار من استهداف النساء والفتيات الفلسطينيات في الاعتقالات، إذ رصد المركز (18) حالة اعتقال لنساء بينهن جريحة، وقاصرتين هما الطفلة ملاك الغليظ (14) عاماً من مخيّم الجلزون، إذ تعرضت للضرب والتنكيل حين اعتقلها جنود الاحتلال على حاجز قلنديا، والفتاة نور ارزيقات (17) عاماً من الخليل المحتلة بزعم العثور على سكين داخل حقيبتها.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الناشطة المقدسية وفاء أبو جمعة بعد تفتيش منزلها في قرية الطور والصحفية لمى غوشة التي أفرج عنها بكفالة مالية وتم تحويلها للحبس المنزلي، والناشطة صمود أبو خضير في القدس المحتلة، فيما اعتقلت (3) نساء من الخليل المحتلة خلال قيامهن بالعمل في الأراضي الزراعية المحاذية لمستوطنة "غوش عتصيون" وأطلق سراحهن بعد ساعات من التحقيق.

هذا وأطلقت قوات الاحتلال النار على الفتاة تقوى بسام حماد (17) عاماً من سلواد شمال شرق رام الله المحتلة وأصابتها بجراح ثم اعتقلتها، ونقلتها إلى مستشفى "هداسا" بالقدس المحتلة، وبعد أسبوع أصدرت قرار بإطلاق سراحها.

حول استهداف الصحفيين، واصلت سلطات الاحتلال استهداف الصحفيين والمصورين من خلال اعتقالهم والتضييق عليهم، إذ رصد المركز (7) حالات اعتقال لصحفيين خلال أيار، أبرز حالات الاعتقال سعيد عياش (65) عاماً من بلدة سلوان في القدس المحتلة وهو من مؤسسي نقابة الصحفيين في المدينة، والكاتب والمفكر أحمد قطامش (63) عاماً من البيرة المحتلة وهو أسير سابق اعتقله الاحتلال لأكثر من (13) عاماً، منها (10) سنوات في الاعتقال الإداري، والصحفي أحمد الصفدي مدير مؤسسة "إيليا" الإعلامية، بالإضافة إلى الصحفية لمى غوشة.

أمّا قرارات الاعتقال الإداري، أصدرت محاكم الاحتلال (42) قراراً إدارياً، منها (18) قراراً إدارياً لأسرى جدد للمرة الأولى، و(24) قراراً بتجديد الفترات الاعتقالية لأسرى إداريين لمرات جديدة، تراوحت ما بين شهرين إلى ستة أشهر، ومن بين من صدر بحقهم قرارات اعتقال إداري الأسير المحرر المعاد اعتقاله ثائر حلاحلة من الخليل المحتلة.

وأشار المركز في تقريره الشهري أنّه رصد (10) حالات اعتقال من قطاع غزة بينهم المواطنة نعمة عبد القادر الجوراني (52) عاماً من رفح على حاجز بيت حانون شمالي القطاع خلال عودتها من رحلة علاج مع ابن شقيقها المريض، وأطلق سراحها بعد أسبوعين من الاعتقال.

كما رصد المركز اعتقال حنين أبو ريدة خلال توجهها لزيارة زوجها الأسير إياد أبو ريدة، ومنعتها من زيارته ثم أطلقت سراحها بعد ساعات، بالإضافة لاعتقال (7) صيادين خلال ممارسة عملهم في مهنة الصيد قبالة شواطئ القطاع، واستشهد أحدهم الصياد محمد ماجد بكر بعد إطلاق النار عليه واعتقاله.

كما اعتقلت قوات الاحتلال رئيس رابطة علماء فلسطين الشيخ مصطفى كامل شاور(60) عاماً من الخليل المحتلة بعد اقتحام منزله وتفتيشه ومصادرة مبالغ مالية خاصة بالعائلة، ثم أطلقت سراحه بعد يومين من الاعتقال.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة