الخميس 04 يونيو 2020
خبر: إغلاق 12 مدخلاً إلى مخيم برج البراجنة بسبب "كورونا" والمخدرات

 

لبنان

أكدت الفصائل واللجان الشعبية والقوة الأمنية والروابط والمؤسسات في مخيم برج البراجنة إغلاق اثني عشر مدخلاً فرعياً إلى المخيم بشكل مؤقت ومرحلي.

وأشارت في بيان مشترك، مساء أمس الأربعاء، إلى أن قرار الإغلاق اتخذ بالإجماع، تماشياً مع الظروف الحالية وجراء ما اقتضه الضرورة، وسيُعاد فتح تلك المداخل بانتفاء تلك الضرورة.

وذكر البيان أن المداخل المنوي إغلاقها هي 12 مدخلاً فرعياً من أصل 32 مدخلاً للمخيم، ضمن جدول زمني وعدد ساعات محددة.

وشدد البيان أن إغلاق المداخل المذكورة يأتي لأن الكثير من مروجي المخدرات يلجؤون إلى تلك المداخل، ومضيفاً: "..ولا نعرف ما يحملونه (المروجون) من أمراض، إضافة إلى المرض الرئيسي الذي هو تعاطي المخدرات، ما يعني مناعة أقل، واحتمالية أكبر لحمل فيروس "كورونا"، ونشره بين سكان المخيم".

وأوضح أن هذه الخطوة ستدفع إلى تركيز الجهد الفصائلي نحو المداخل الأخرى، مما يحدّ من حركة الداخلين والخارجين من مروّجي المخدرات وغيرهم.

وحذر البيان من أن "الفيروس أشدّ خطراً في المناطق المكتظة، وإن مخيمنا، لم تظهر فيه بعدُ حالات "كورونا"، لكن في حال ظهورها، لا قدّر الله، فإن الخطر مضاعف، بسبب الاكتظاظ الذي يمنع تطبيق المسافة الاجتماعية الآمنة".

وتابع: "كما أن المخاوف من انتشاره، كبيرة للغاية. ولن تتوانى الجهات الرسمية حينها من منع الدخول والخروج من المخيم نهائياً، في حال وقعت الكارثة داخله، حيث قد يستمر هذا الإغلاق- إن حدث بهذا الشكل لا سمح الله- الى ما بعد انتهاء الأزمة ولن يكون من السهل إعادة الأمر إلى ما كان عليه، وعندها سنندم جميعاً على عدم اتخاذ الإجراءات الوقائية المسبقة ".

وختم البيان بالتأكيد على المسؤولية الجماعية في ظل الظروف القاسية، إذ "علينا جميعاً في هذه الظروف القاسية، أن نتحمّل المسؤولية موحّدين، في مواجهة وباء "كورونا" وما قد يتسبب به مروجو المخدرات من احتمالية نشره في المخيم، وعلينا أن لا نسمح لهذا الوباء ومن ينشره بالانتصار".

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة