الأحد 20 أكتوبر 2019
خبر: الاحتلال في حربه على الحق في "حرية التنقل" .. يمنع فريق "خدمات رفح" من السفر إلى الضفة المحتلة
صورة أرشيفية
انتهاكات | 2019-09-25 | وكالات


القدس المحتلة - وكالات

قررت المحكمة المركزية للاحتلال في القدس المحتلة المصادقة على قرار لسلطات الاحتلال، يرفض التماسا تقدّمت به جمعية مسلك الحقوقية، والذي طالبت فيه منسق "أعمال الحكومة" بإصدار تعليمات للسماح بخروج  فريق ولاعبي نادي "خدمات رفح" إلى الضفة المحتلة، للمشاركة في مباراة نهائي كأس فلسطين في مدينة نابلس، ضد نادي "شباب بلاطة".

ويأتي قرار المنع، خلال جلسة الالتماس، يوم أمس الثلاثاء، بعد أن قدّمت نيابة الاحتلال ملفات أُطلع عليها قاضي محكمة الاحتلال فقط، تتضمن، حسب ادعائها، معلومات "أمنية" عن اللاعبين وطاقم النادي. وبناءًا عليه، قرر قاضي المحكمة المصادقة على توصية جهاز "الشاباك"، بشطب الالتماس، ورفض طلبات خروج 23 من اللاعبين والطاقم؛ من أصل 35 طلبًا، بحجة "الخطر الأمني".

وفي بيانٍ صدر عن "مسلك"، قالت الجمعية: "إن قرار المحكمة يحبط بشكل غير منطقي وغير معقول إقامة هذه المنافسة الرياضيّة الهامة"، مشيرة إلى منع سلطات الاحتلال لفريق نادي "خدمات رفح"، حامل كأس قطاع غزة لكرة القدم، من الخروج إلى الضفة الغربية، للمشاركة في مباراة نهائي كأس فلسطين، في مواجهة نادي "بلاطة"، حامل اللقب في الضفة المحتلة، منذ أكثر من شهرين. وشدّد بيان الجمعية على أن كأس فلسطين مشروع معترف به من قبل الاتحاد العالمي لكرة القدم (فيفا)، وسيمثّل الفريق الفائز بالكأس فلسطين في كأس الاتحاد الآسيوي.

وأشار بيان "مسلك" إلى، "أن هذه حالة أخرى تُظهر الجهود التي تبذلها إسرائيل لمنع التنقّل بين الضفة وغزة"، في إطار "سياسة الفصل" بينهما، وضرب المجتمع الفلسطيني وتمزيقه، مشددا على أن هذا الانتهاك الخطير لحقوق اللاعبين، يشكل في هذه الحالة أيضا، عمليّة فرضٍ وإجبار بخصوص من سيمثّل فلسطين في حدثٍ عالميّ هام بحجم بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة