الجمعة 20 سبتمبر 2019
خبر: الحكومة اليونانية تعتزم تسريع عملية اعادة المهاجرين المرفوضة طلبات لجوئهم إلى تركيا.

عربي ودولي | 2019-09-02 | وكالات


اليونان - وكالات
 

أصدرت الحكومة اليونانية، أمس الأول، السبت 31 آب /أغسطس 2019، عقب انتهاء اجتماع مجلس الخارجية والدفاع برئاسة رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، بياناً حول قضية المهاجرين ، تعتزم فيه تسريع عملية إعادة المهاجرين الذي جرى رفض طلبات اللجوء الخاصة بهم، إلى تركيا.

وجاء في البيان، أن الاجتماع خرج بسبع قرارات بشأن مشكلة المهاجرين في البلاد، وأن أحد القرارات تقضي بتسريع إعادة طالبي اللجوء الذين تم رفض طلباتهم إلى تركيا، بحسب ما ذكرت وكالة الأناضول .

وكان من بين أبرز القرارات التي جاءت في البيان أيضًا، تغيير اللوائح القانونية التي تسمح لطالبي اللجوء، الذين رفضت طلباتهم بالاستئناف، وتسريع عملية إعادتهم إلى تركيا.

كما أوضح أن الحكومة ستزيد من أنشطة التعاون مع وكالة حماية الحدود الأوروبية (FRONTEX) وحلف شمال الأطلسي (الناتو)، وكذلك زيادة الشرطة عدد دوريات التفتيش لضبط المعابر غير القانونية للهجرة في بحر إيجه وتحديد هوية المهاجرين غير النظاميين في البلاد.

ولفت البيان إلى أن القرارات شملت أيضا نقل بعض مخيمات اللاجئين في جزر بحر إيجه إلى داخل اليونان (البر الرئيسي)، لتخفيف الضغط عن تلك المخيمات، وكذلك نقل الأطفال غير المصحوبين بذويهم في هذه المخيمات إلى مناطق ملائمة في عدة دول أوروبية، وتفعيل برنامج لم شمل الأسر.

وشهدت الأيام الاخيرة، زيادة في أعداد المهاجرين غير النظاميين الذين يتدفقون إلى جزر البلاد عبر بحر إيجة، كما قالت وسائل إعلام يونانية.

وبحسب تقارير نشرتها الوسائل الإعلامية المحلية، فإن خفر السواحل اليوناني، ضبط في جزيرة مدللي (ليسبوس)، الخميس فقط، 547 مهاجرًا غير نظامي.

وأشارت إلى أن هذا العدد يعتبر الأكبر من نوعه منذ بدء تنفيذ الاتفاق الموقع بين تركيا والاتحاد الأوروبي حول الهجرة في 18 مارس/آذار 2016.

وأضافت أن أكثر من 6 آلاف مهاجر غير نظامي وصلوا إلى جزر بحر إيجة اليونانية، منذ مطلع أغسطس/ آب الجاري.

وبيّنت أن عدد المهاجرين غير النظاميين المحتجزين في الجزر اليونانية بلغ 24 ألف مهاجر، وأنه يشكل 3 أضعاف القدرة الاستيعابية للمخيمات.

ولفتت التقارير إلى أن المهاجرين غير النظاميين يعانون من ظروف صعبة في المخيمات.

تجدر الإشارة إلى أنّ نحو 3386 فلسطينيّا قد تقدّموا بطلبات لجوء في اليونان، خلال الفترة الممتدّة بين العام 2013 حتّى 2018 الجاري، بينهم نحو 400 لاجئ فلسطيني من سوريا، موزعين في جزر "ميتيلني" و"ساموس" و"كوس" و"ليسبوس " و"رودس".

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة