خبر: السويد تعتزم ترحيل لاجئة فلسطينية سوريّة إلى لبنان

فلسطينيو سوريا | 2019-08-05 | وكالات

 

السويد - وكالات
 

قررت دائرة الهجرة السويديّة، ترحيل اللاجئة الفلسطينية المهجّرة من سوريا، لين الخطيب، البالغة من العمر 27 عاماً، إلى لبنان بحجّة أنّ " والدتها مواطنة لبنانية".

وقالت لين في حديث لوسيلة لإحدى قنوات التلفزة السويدية، إنّ " دائرة الهجرة السويدية رفضت تجديد إقامتي، بعد انتهاء صلاحية إقامة اللجوء المؤقت التي منحوني  إيّاها لمدّة 13 شهراً".

وحول إعادتها إلى لبنان، أكّدت لين أنّ الحكومة اللبنانية لا ترغب في استقبال اللاجئين الفلسطينيين على أراضيها، مشيرةً إلى أنّها "قد حجزت في إحدى المرات تذكرة إلى بيروت وتم إعادتها  من مطار أرلاندا في ستوكهولم".

وكانت لين التي ولدت في سوريا عام 1992، قد فرّت مع أخيها الصغير وأبيها إلى لبنان عام 2012 هرباً من الحرب في سوريا، لتعود إليها نظراً لتردي الأوضاع المعيشيّة والقانونية للفلسطينيين السوريين في لبنان.

وكسواها من اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، قصدت لين مع أبيها وأخيها السويد قبل خمس سنوات، لتمنح السلطات هناك شقيقها صفة اللجوء لأنّ ترحيله سيؤدي إلى سوقه إلى الخدمة العسكريّة، في حين رفضت منها لها ولأبيها.

وتقول لين، إنّه في المحاولة الثانيّة للتقدّم بطلب اللجوء، جرى منحهم إقامة لمدّة 13 شهراً، إلّا أنّها قد انتهت الأسبوع الفائت، مضيفةً: "بعد أن أصبح لدي وظيفة في السويد، وبدأت العمل تريد دائرة الهجرة ترحيلي، ولا أعلم ربما تأتي الشرطة فجأة في أي وقت وتقوم بترحيلي".

الجدير بالذكر،  أنّه من يتم رفض لجوؤه في السويد، لا يحق له طلب أي مساعدة قانونية ولا يحصل على أي تعويض مالي، وفقاً لما أورد التلفزيون السويدي.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة