الإثنين 24 فبراير 2020
خبر: العثور على جثة الطفل أبو رميلة وعشرات الإصابات في القدس

فلسطين المحتلة | 2020-01-25 | متابعات _ بوابة اللاجئين الفلسطينيين

القدس – فلسطين المحتلة

 عثر صباح اليوم السبت على جثة الطفل قصي أبو رميلة (8 سنوات) ، إذ أظهر شريط فيديو قيام طواقم الإسعاف بإجراء محاولات إنعاش للطفل، بعد تعرضه للبرد الشديد طيلة ساعات، وأعلن عن وفاته لاحقًا.

 وكان عشرات الفلسطينيين، أصيبوا أمس الجمعة 24 كانون الثاني/ يناير، جراء قمع الاحتلال لمسيرة حاشدة خرجت لمُطالبة شرطة الاحتلال بالتدخل الفوري لكشف مصير الطفل أبو ارميلة (8 سنوات)، الذي اختفت آثاره في بيت حنينا.

وأفادت مصادر محليّة، بأن آلاف المقدسيين من مختلف البلدات والقرى وأبناء المُخيّمات خرجوا للبحث عن الطفل أبو ارميلة وسط مخاوف من قيام مستوطنين باختطافه.

من جهتها، أوضحت جمعية الهلال الأحمر، أن طواقمها نقلت عددًا من الاصابات للعلاج في المستشفيات فيما تلقى آخرون العلاج ميدانيًا، مُشيرةً أن "الإصابات تنوّعت بين الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط والاختناق والسقوط".

كما قامت سلطات الاحتلال بإغلاق حاجز قلنديا ونصب حواجز عسكرية على مداخل الشوارع ومُخيّم شعفاط، ومنعت دخول مدينة القدس بشكلٍ تام.

وتخوّف الأهالي من تكرّار جريمة المستوطنين بحق الطفل محمد أبو خضير من مُخيّم شعفاط بالقدس، والذي خُطف وعُذب وأحرق وهو على قيد الحياة على أيدي مستوطنين متطرفين يوم 2 تموز/ يوليو 2014، وقد عثر على جثته في أحراش دير ياسين.

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة