الأحد 08 ديسمبر 2019
مترجم
العرض الأول للمسرحية الفلسطينية – السورية الجديدة "صحراء النور" في قسم الفنون التطبيقية والإعلامية في أيلول
من صفحة الكاتبة راما حيدر على الفيس بوك
الفلسطينيون حول العالم | 2016-09-01 | ترجمة - خاص بوابة اللاجئين الفلسطينيين

خاص- ترجمة بوابة اللاجئين الفلسطينيين

يقدم قسم الفنون التطبيقية والإعلامية في جامعة كورنيل في ولاية نيويورك، "صحراء الضوء" تراجيديا وكوميديا سوداء للكاتبة الفلسطينية السورية راما حيدر. وشاركت في ترجمة المسرحية من العربية الكاتبة المسرحية والأستاذة المساعدة في قسم الفنون التطبيقية والإعلامية ريبيكا ماجو، والتي ستخرج المسرحية أيضاً. العروض ستكون في 22، 23، و24 أيلول عند الساعة 7:30 مساءاً ويوم 24 أيلول عند الساعة 2:00 بعد الظهر في مركز سكوارتز لمسرح فلكس للفنون التطبيقية.

تدورالأحداث في مخيم اليرموك للاجئين خارج دمشق، تكشف "صحراء النور" عبث الحرب الأهلية السورية التراجيدي. مع احتدام ضراوة الحصار في الخارج، يناقش لاجئان فلسطينيان سوريان في منتصف العشرينيات، شاب (أ) وشاب (ب)، الخطة الأفضل للهروب، التي تأتي في نهاية المطاف وتفجر معاني الحب، المقاومة والمنفى. مع الفكاهة المفاجئة والصراحة المدمرة، تقدّم صحراء النور وجهة نظر نقدية حميمية وجريئة في أزمة اللاجئيين المستمرة في الشرق الأوسط.

تستشهد ماجور خلال مناقشتها لخيارها في ترجمة وإخراج صحراء النور باهتمامها في تنمية مسرحية جديدة، خاصة المسرحيات لكاتبات نساء، مشيرة إلى أن "راما حيدر" هي كاتبة شابة موهوبة واستثنائية خارجة من تقليد عريق من الدراما السياسية في سوريا. أسلوبها حاد ومسرحي وشخصياتها حيّة وغير متوقعة".

بعيداً عن تشريح حيدر النقدي للأحداث الحالية في سورية، تقدم مسرحيتها "علاقات بعيدة الاحتمال بين التجارب الفلسطينية في الحرب، الغربة، الاحتلال والهجرة مع الشريعة العالمية المتزايدة لدراما النزوح" تقول ماجور، التي تأمل أن الجمهور الأمريكي سوف يرى هذه الشخصيات الفلسطينية – السورية على أنها "ليست فقط أشخاص فريدة متورطة بصراعات شخصية وتاريخية محددة، ولكن أيضاً على أنهم ممثلي الطبقة الدنيا المتنوعة من رجال ونساء في جميع أنحاء العالم".

الإنتاج المتعدد الوسائط، الذي يجمع بين الدراما، الشعر، الرقص والموسيقى الحية، هو جزء من حولين مجلس كورنيل للفنون 2016، حيث التركيز على إنتاج ثقافي عن التعاطف. كما أن صحراء النور هي الانتاج الأول في موسم الفنون التطبيقية والإعلامية لمدة سنة لأعمال مسرحيين إناث.

يتضمن العرض رقصة صممها بايرون سابر (محاضر أقدم، قسم الفنون التطبيقية والإعلامية)، تأليف أصلي وأداء حي لموسيقي من أثاكا هم دارا أنيسي وماكس باخولتز، تصميم الديكور لكنت جوتز (أستاذ بروفيسور، قسم الفنون التطبيقية والإعلامية)، تصميم ضوئي لإدوارد أنتيمان (محاضر أقدم، قسم الفنون التطبيقية والإعلامية)، تصميم الصوت لوارن كروس (محاضر أقدم، قسم الفنون التطبيقية والإعلامية)، أزياء لسارة إكرت بيرنستاين (محاضر أقدم، قسم الفنون التطبيقية والإعلامية)، يدير خشبة المسرح إدوارد كلاين، إخراج الإنتاج والفعاليات لبام ليلارد، الإخراج التقني لديك أركر (أستاذ بروفيسور منتسب، قسم الفنون التطبيقية والإعلامية).

سوف يتبع كل أداء مجموعة نقاش ما بعد العرض مع حيدر في حوار مع ماجور، وأعضاء مختلفين من كلية كورنيل والضيوف الباحثين. ستقدم مجموعة النقاش سياق المسرحية السياسي والثقافي، يتضمن تحليل لتجربة اللجوء السوري بشكل خاص، وأزمات التهجير والمهجرين العالمية الطويلة بشكل عام، وبحث في مشهد الدراما العربية المعاصرة من خلال منظور مقارن للدراما العالمية الحديثة في الترجمة. ستضم مجموعة المناقشين ديبورا ستار (أستاذ بروفيسور منتسب في الأدب العربي والعبري الحديث والسينما من قسم دراسات الشرق الأدنى)، بروس ليفيت (أستاذ بروفيسور، قسم الفنون التطبيقية والإعلامية)، والضيوف الباحثين مارفين كارلسون (أستاذ بروفيسور بارز في المسرح، جامعة مدينة نيويورك) وأنتجي أوجيل (مؤسسة الوكالة العالمية للمسرح النيويوركي). ويشمل المشرفون سارة وارنر (أستاذ بروفيسور منتسب، قسم الفنون التطبيقية والإعلامية) ونيك سالفاتو (أستاذ بروفيسور منتسب ورئيس، قسم الفنون التطبيقية والإعلامية).

يجمع فريق التمثيل طلاب جامعيين ودراسات عليا في عدد من البرامج والتخصصات: تاتيانا كاريلو 18 (إنكليزي، قسم الفنون التطبيقية والإعلامية)، نعومي كاستن 17 (علم أحياء ومجتمع و قسم الفنون التطبيقية والإعلامية)، جايكوب هانتر 18 (دراسة مستقلة: هندسة الميكانيكا البيولوجية)، مايكل كينسي 19 (دكتوراه في فنون المسرح)، سيرينا لوتريك 19 (علوم بيولوجية)، دانيال موتيوالا 19 (غير محدد)، جوليا شيبيك 19 (غير محدد)، ماثيو شورتيل 17 (علم نفس)، مايكل ساوثوورث18 (قسم الفنون التطبيقية والإعلامية)، موانجي ثويتا 17 (حكومة، تاريخ وفلسفة)، إرفين توريس 18 (علاقات العمل الصناعي)، وإلي فالاسترو 17 (قسم الفنون التطبيقية والإعلامية).

تم عرض مقتطف من صحراء النور في منتدى مسرح بين الموطن والمنفى: أصوات فلسطينية جديدة، كجزء من مهرجان ريأورينت في سان فرانسيسكو، 2015، إنتاج مشترك مع مسرح بلا حدود. تم دعم المنتدى وترجمة صحراء النور من خلال منحة من قبل برنامج بناء الجسور لمؤسسة دوريس ديوك.

نص المقال الأصلي تجدونه على الرابط التالي:

http://pma.cornell.edu/content/new-palestinian-syrian-play-desert-light-premieres-pma-september

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة