الجمعة 20 سبتمبر 2019
خبر: الفلسطيني المتفوق اسماعيل عجاوي يلتحق بـ "هارفرد" بعد معاناة مع السلطات الأمريكية

 

بيروت – خاص
 

سُمح للطالب الفلسطيني، إسماعيل عجاوي (17 عاماً)، الأول على جنوب لبنان، بدخول الولايات المتحدة الأمريكية لحضور بداية الفصل الدراسي في جامعة "هارفرد" الواقعة في مدينة كامبردج بولاية ماساتشوستس.

وقال محامي عجاوي في بيان: "نقدر حقاً الجهود التي يبذلها الكثير من الأفراد والمسؤولين في لبنان وواشنطن و"هارفرد" والتي مكنت ابننا إسماعيل عجاوي من بدء دراسته في هارفرد".

وأضاف البيان: "كانت الأيام العشرة الأخيرة صعبة ومليئة بالقلق، لكننا ممتنون للغاية لآلاف رسائل الدعم وخاصة عمل AMIDEAST. نأمل الآن أن يتمكن الجميع من احترام خصوصيتنا وإسماعيل ويمكنه الآن التركيز ببساطة على الاستقرار في الكلية ودراساته الجامعية".

 

 

من جهتها، ذكرت "أمديست"، المنظمة الأمريكية غير الربحية، والتي قدمت المساعدة القانونية لعجاوي، أن العديد من الأفراد والمؤسسات عملوا في سبيل لحاق عجاوي ببداية الفصل الدراسي.

وتوجهت المنظمة بالشكر لرئيس الجامعة ومسؤولين آخرين بجامعة "هارفرد" على جهودهم لضمان تمكن هذا الشاب من الالتحاق بفئة 2023 مع أقرانه، هذا إلى جانب السفارة الأمريكية في بيروت، التي أعادت إصدار تأشيرة لعجاوي ما مكنه من الوصول في الوقت المناسب لبدء الفصل الدراسي.

وكان مسؤولو الهجرة في مطار بوسطن لوغان الدولي، رحّلوا منذ 10 أيام، عجاوي القادم من مدينة صور اللبنانية لإتمام دراسته الجامعية بسبب "آراء سياسية عبّر عنها أصدقاؤه على شبكات التواصل الاجتماعي".

وذكرت صحيفة "ذا هارفرد كريمسون The Harvard Crimson" حينها أنها تلقت رسالة من عجاوي، أشار فيها إلى أنه قضى ثماني ساعات في بوسطن، قبل أن تلغي السلطات تأشيرته وتطلب منه المغادرة.

وقال عجاوي للصحيفة: إن مسؤولة الهجرة طلبت منه رمز الدخول إلى هاتفه وكمبيوتره المحمول، وأمضت نحو خمس ساعات في فحصهما، ثم بدأت بالصراخ عليه وقالت له إنها عثرت على أشخاص يكتبون ضد سياسات الولايات المتحدة موجودين في قائمة أصدقائه، وسألته خصوصاً عن ديانته.

وأجاب عجاوي بأنه غير مسؤول عن آراء الآخرين، لافتاً إلى أنه لم يقم بمشاركة هذه المنشورات أو الإعجاب بها، كما أكد في رسالته للصحيفة أنه ليس لديه "أي منشور سياسي على صفحته".

يذكر أن عجاوي نال المرتبة الأولى على مستوى جنوب لبنان، والمرتبة الثامنة على مستوى لبنان، في امتحانات الشهادة الثانوية في فرع علوم الحياة للعام الحالي.

وقال عجاوي في حديث مع "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" منذ نحو شهر ونصف إنه يعتزم إكمال دراسته في جامعة "هارفرد" الأمريكية والتخصص في مجال البيولوجيا الفيزيائية والكيميائية، موضحاً أنه اختار هذه الاختصاص لأنه يجمع ثلاثة علوم هي الفيزياء والكيمياء والأحياء، وذلك بهدف التخصص في مجال الطب لاحقاً.

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة