خبر: اللجنة الشعبية في مُخيّم جباليا ترفض تبرير "أونروا" بشأن يافطات المدارس

 

مخيم جباليا- قطاع غزة

 

رفضت اللجنة الشعبية لخدمات مخيم جباليا تبريرات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بخصوص إسقاط كلمة "لاجئين" عن يافطات المدارس التابعة لها.

وكان المستشار الإعلامي لوكالة "أونروا" في غزة عدنان أبو حسنة رد على الاتهامات التي طالت الوكالة بشطب كلمة (لاجئين) عن يافطات بعض المدارس التابعة لها بالقول: إن "ما حدث مجرد خطأ فني من طرف المقاوِل، الذي يعمل في تشطيب المدارس"، وذلك عقب تنديدات عدة وجهت للوكالة، أبرزها من قبل التجمَّع الديمقراطي للعاملين في وكالة "أونروا"، الذي قال في بيان إن "الإجراءات التي تقوم بها إدارة أونروا في إقليم غزة تمس حياة اللاجئين والخدمات الأساسية المقدّمة لهم".

وناقش اجتماع اللجنة الشعبية في مخيم جباليا عدداً من المشاكل التي يمر بها المُخيّم في ضوء الأحوال الصعبة التي يواجهها أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة بشكلٍ عام.

وتناول رئيس اللجنة يوسف المحلاوي خلال الاجتماع "تفاصيل الاجتماع الذي عقده رؤساء اللجان الشعبية للاجئين مع مدير عمليات الوكالة في قطاع غزة ماتياس شمالي وأهم القضايا التي جرى طرحها في ذلك الاجتماع والمتعلقة بالخدمات الصحية والتعليمية والاغاثية والتشغيلية، سيما العديد من قضايا المُخيّم التي هي بحاجة ماسة لإيجاد حلول لها ومعالجتها بأسرع وقتٍ ممكن".

كما وناقش المجتمعون "كيفية الاستمرار بالفعاليات الرافضة لصفقة القرن من خلال مؤتمرات ووقفات شعبية وندوات سياسية للتحشيد الجماهيري الواسع لرفض تلك الصفقة التصفوية".

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة