الأحد 08 ديسمبر 2019
خبر: النائب عطيّة: دائرة الرقابة في "الأونروا" تقوم بدور مشبوه ويُسيء إلى اللاجئين الفلسطينيين وهويّتهم
نائب رئيس مجلس النوّاب الأردني خليل عطيّة
عربي ودولي | 2017-11-17 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

الأردن - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

دعا نائب رئيس مجلس النوّاب الأردني خليل عطيّة، الحكومة الأردنية إلى اتخاذ إجراءات صارمة بحق مدير عمليّات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الدولية "الأونروا"، ديفيد روجر، بسبب تجاوز الوكالة حدودها في الإساءة للهوية الفلسطينية.

قال عطية في رسالته التي وجهها إلى رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي، أنّ إدارة "الأونروا"، التي يقوم عليها روجر، "تجاوزت حدودها في الإساءة للهوية الفلسطينية، والتي يُفترض أن تكون حيادية، إن لم نقل داعمة للحفاظ على هوية اللاجئين الفلسطينيين."

وطالب النائب عطية بإعادة النظر بوظائف الأجانب وتاريخهم السابق، وإلزام الوكالة بواجباتها تجاه الموظفين واللاجئين، لافتاً إلى معاناة موظفي الوكالة في الأردن، وعدم استجابة "الأونروا" لحقوقهم، بل والعمل على تقليص الخدمات بشكل منظم ومدروس في التعليم والصحة والخدمات الأخرى، ما انعكس سلباً على نمو الطلبة وصحة اللاجئين، فضلاً عن أنّ ذلك يزيد العبء على مؤسسات الدولة المختلفة.

كما أوضح أنّ دائرة الرقابة في "الأونروا" والتي جُل موظفيها من الأجانب تقوم بدور مشبوه ويُسيء إلى اللاجئين الفلسطينيين وهويّتهم، ما تنعكس آثاره بتسميم الأجواء أو تحوّل القضية لشأن سياسي، لا يُحمد عقباه، وقال إنّ ما يحدث من تجاوزات داخل مدارس الوكالة في مخيّم سوف للاجئين قد يتطوّر وينتقل إلى مخيّمات أخرى، بالإشارة إلى قيام مجموعة من الموظفين الأجانب في الوكالة بزيارة إحدى المدارس في المخيّم وطلبوا إزالة خارطة فلسطين وصورة القدس عن الحائط، ورفضت الإدارة والمُدرسين الاستجابة لذلك.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة