الإثنين 14 أكتوبر 2019
خبر: الولايات المتحدة ترحّل طالباً فلسطينياً بسبب آراء سياسية عبّر عنها أصدقاؤه

الفلسطينيون حول العالم | 2019-08-28 | وكالات
 

لبنان – وكالات
 

رحّل مسؤولو الهجرة في مطار بوسطن لوغان الدولي، الطالب الفلسطيني إسماعيل عجاوي (17 عاماً)، القادم من مدينة صور اللبنانية لإتمام دراسته الجامعية في جامعة هارفرد، بسبب "آراء سياسية عبّر عنها أصدقاؤه على شبكات التواصل الاجتماعي".

وذكرت صحيفة "ذا هارفرد كريمسون The Harvard Crimson" أنها تلقت رسالة من عجاوي، الذي وصل إلى المطار ليل الجمعة الماضي، أشار فيها إلى أنه قضى ثماني ساعات في بوسطن، قبل أن تلغي السلطات تأشيرته وتطلب منه المغادرة.

وقال عجاوي للصحيفة: إن مسؤولة الهجرة طلبت منه رمز الدخول إلى هاتفه وكمبيوتره المحمول، وأمضت نحو خمس ساعات في فحصهما، ثم بدأت بالصراخ عليه وقالت له إنها عثرت على أشخاص يكتبون ضد سياسات الولايات المتحدة موجودين في قائمة أصدقائه، وسألته خصوصاً عن ديانته.

وأجاب عجاوي بأنه غير مسؤول عن آراء الآخرين، لافتاً إلى أنه لم يقم بمشاركة هذه المنشورات أو الإعجاب بها، كما أكد في رسالته للصحيفة أنه ليس لديه "أي منشور سياسي على صفحته".

ويعمل مسؤولو الجامعة حاليًا، وفقاً للمتحدث باسم الجامعة جوناثان سوين، على حل المسألة قبل بدء الدراسة يوم الثلاثاء المقبل (3 أيلول 2019).

وقال المتحدث باسم هيئة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية في رده على الأسئلة الصحيفة، إن مكتبه وجد عجاوي "غير مقبول" في البلاد، وإنه "تم اعتبار هذا الشخص غير مقبول لدى الولايات المتحدة بناءً على المعلومات التي تم اكتشافها أثناء تفتيش الجمارك وحماية الحدود.

من جهته، صرح مسؤول باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن "القانون الأمريكي لا يسمح برفض تأشيرة على أساس تصريحات سياسية أو آراء، إذا اعتُبرت هذه التصريحات والآراء قانونية في الولايات المتحدة".

ويتابع عجاوي، الموجود في لبنان حالياً، قضيته من خلال محامٍ على أمل حل هذه المشكلة حتى يتمكن من العودة إلى الولايات المتحدة قبل بدء الدراسة.

وكتب عجاوي في رسالته أنه اتصل أيضًا بمؤسسة "أمديست Amideast "، المنظمة غير الربحية التي أعطته منحة للدراسة في الولايات المتحدة، والتي تقدم له الآن المساعدة القانونية.

وأشارت الصحيفة إلى أن 4 طلاب دراسات عليا واجهوا تحديات مماثلة عام 2017 بسبب حظر السفر الذي كان سارياً في ذلك الوقت والذي فرضته إدارة الرئيس دونالد ترامب، إلا أنهم تمكنوا من الدخول إلى الولايات المتحدة في النهاية.

ونال عجاوي المرتبة الأولى على مستوى جنوب لبنان، والمرتبة الثامنة على مستوى لبنان، في امتحانات الشهادة الثانوية في فرع علوم الحياة للعام الحالي.

وقال عجاوي في حديث مع "بوابة اللاجئين الفلسطينيين" منذ نحو شهر ونصف إنه يعتزم إكمال دراسته في جامعة "هارفرد" الأمريكية والتخصص في مجال البيولوجيا الفيزيائية والكيميائية، موضحاً أنه اختار هذه الاختصاص لأنه يجمع ثلاثة علوم هي الفيزياء والكيمياء والأحياء، وذلك بهدف التخصص في مجال الطب لاحقاً.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة