الخميس 17 أكتوبر 2019
خبر: بمشاركة فلسطينية في اسطنبول.. حملة "أنقذوها" تطالب بوضع حد للعنف ضد المرأة العربية
بمشاركة فلسطينية في اسطنبول.. حملة
الفلسطينيون حول العالم | 2016-11-26 | وكالات

تركيا - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

دعت حملة "أنقذوها" إلى التحرّك العاجل لوضع حد للانتهاكات التي تتعرّض لها المرأة العربية، ووقف العنف الذي تمارسه الأنظمة القمعية بحقها، ومحاربة العنف كظاهرة اجتماعية ودراسة حالات العنف ضد المرأة وأسبابه وسبل علاجه، بالإضافة إلى الدعوة لمعالجة الصراعات الطائفية والسياسية التي أدت إلى زيادة حالات العنف ضد المرأة العربية، وضرورة سن تشريعات تحد من هذه الظاهرة ووقف الاتجار بالنساء.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عُقد في اسطنبول الجمعة 25 تشرين الثاني، تزامناً مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة، بمشاركة كل من جمعية نور القدس الفلسطينية للمرأة والطفل، حركة نساء ضد الانقلاب المصرية، مؤسسة الحكمة العالمية، مجلس أخوات سوريا ومجلس نساء العراق.

وطالبت هذه المؤسسات والحركات بضرورة أن تقوم الأمم المتحدة بدورها حيال قضايا المرأة العربية.

وتحدثت ممثلة عن جمعية نور القدس للمرأة والطفل والتراث الفلسطيني ورئيسة اتحاد المرأة الفلسطينية التركية أسماء الأحمد، في كلمتها عن معاناة المرأة الفلسطينية المرابطة، وانتهاكات الاحتلال في شتى أشكال الحياة اليومية، وقالت "المرأة الفلسطينية هي أم الشهيد وشقيقته وهي التي تُحرم من التعليم والسفر."

وقالت أسماء الأحمد، ممثلة جمعية نور القدس، في كلمتها إن "حجم الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة الفلسطينية حاليا غير مسبوق". وأوضحت أن "عدد الأسيرات الفلسطينيات في السجون الإسرائيلية حاليا وصل 60 أسيرة".

ولفتت الأحمد، إلى "اعتقال ما بين 10 إلى 15 فتاة فلسطينية، شهريا، خلال الفترة الأخيرة، بعضهن أجريت التحقيقات معهن، وهن ينزفن بعدما أصابهن الاحتلال بالرصاص أثناء القبض عليهن".

وأشارت إلى أن حصيلة شهيدات الانتفاضة بلغ 22 بينهن 9 قاصرات، أصغرهن تبلغ عامين من العمر".

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة