خبر: بينيت يلمح إلى سرقة "الموساد" معدات طبية من دول أخرى

الكيان الصهيوني | 2020-04-06 | متابعات

 

الكيان الصهيوني
 

لم ينفِ وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، أن يكون "الموساد" سرق معدّات طبيّة من دول أخرى لمواجهة وباء "كورونا".

ولدى سؤاله، صباح اليوم الإثنين، في مقابلة مع إذاعة جيش الاحتلال، إن قام "الموساد" بسرقة معدات، أجاب بينيت: "طبعاً لن أجيب على هذا السؤال، لكن كافتنا نعمل بطرق فظة وقاسية وذكية وهناك قدرات خلاقة لدينا وفي مجال تحوير ماكنات مختلفة لماكنات تنفس اصطناعي وقد كنت شخصيا في مثل هذه الوحدات".

وفي السياق، بدأ جسر جوي إسرائيلي مكون من 11 طائرة شحن تابعة لشركة "إلعال" الإسرائيلية، نقل ملايين اللوازم الصحية الخاصة بالوقاية والفحص والعلاج لمصابي "كورونا" في كيان الاحتلال، بالتعاون بين وزارة الصحة في حكومة الاحتلال و"الموساد".

وتشمل الشحنات ملابس وقاية وكمامات وقفازات، إلى جانب معدات طبية وأجهزة تنفسن حيث عملت شركة "إلعال" بالتعاون مع وزارة الصحة و"الموساد" على شراء وتجميع هذه اللوازم من الصين خلال الأسبوعين الماضيين.

ونفّذ "الموساد"، خلال الأسبوعين الماضيين، عمليتين لإحضار معدّات طبيّة إلى كيان الاحتلال، من دول لا تقيم علاقات دبلوماسية مع الاحتلال، قيل إنها في المرة الأولى دولة خليجية، لكن لم تعلن عن الدولة في العملية الثانية.

وقال مسؤولون لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن المعدات التي أحضرت في العملية الأولى غير تلك المطلوبة لمكافحة "كورونا"، فيما  أسفرت العملية الثانية عن إحضار 27 آلة تنفّس صناعي، و10 ملايين كمّامة جراحيّة، و25 ألف كمّامة من نوع  N95.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة