الجمعة 20 سبتمبر 2019
خبر: تظاهرة في القدس المحتلة رفضاً لسياسات الاحتلال ودعماً للفلسطينيين في لبنان
تفجير إحدى البنايات في حي وادي الحمص بالقدس المحتلة
فلسطين المحتلة | 2019-07-26 | وكالات

وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين
 

انتشرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي، دعت إلى التظاهر يوم الجمعة 26 تموز/يوليو، في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، ضد سياسات الاحتلال في حي وادي الحمص ببلدة صور باهر جنوب شرقي القدس.

وجاء في الدعوات "صوتنا أعلى من قرارك، من باب الأقصى إلى بيوتنا المهدومة وشعبنا في لبنان"، في إشارة إلى التضامن والدعم لتحركات اللاجئين الفلسطينيين في مُخيّمات لبنان للمُطالبة بإقرار حقوقهم الأساسيّة.

وحسب الدعوة، تنطلق التظاهرة في منطقة باب العامود بمدينة القدس، الساعة الثانية بعد ظهر الجمعة، وذلك رفضاً لسياسات الاحتلال بالهدم والإخلاء والمُصادرة وغيرها التي تُنفذها سلطات الاحتلال بحق الفلسطينيين، وآخرها الهجمة الشرسة التي استهدفت عشرات الأبنية السكنيّة في حي وادي الحمص بقرية صور باهر.

فيما دعت لجنة الدفاع عن الأراضي في وادي الحمص، أهالي القدس لإقامة صلاة الجمعة بجانب البنايات التي دمّرتها قوات الاحتلال الاثنين الماضي، في الحي، وأهبت بالوقوف إلى جانب المُتضررين من تدمير البيوت الذي نتج عنه تشريد عشرات العائلات، علماً بأنّ من بينهم عائلات من اللاجئين الفلسطينيين.

ومن المُقرر عقد مؤتمر صحفي في أعقاب صلاة الجمعة السادسة على التوالي في وادي الحمص، وذلك لإطلاع الأهالي على أوضاع العائلات التي تضررت من عمليّات الهدم والتدمير والإخلاء.

في سياق مُتصل، صرّح الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة في مؤتمرٍ صحفي يوم الخميس، بأنّ الأمين العام أنطونيو غوتيريش يشجب مُمارسات الاحتلال غير القانونيّة في الأرض الفلسطينيّة المُحتلّة، ويحث حكومة الاحتلال على التوقّف عن سياسة هدم البيوت، وخاصة في مدينة القدس.

وكان مكتب لجنة الأمم المتحدة المعنيّة بمُمارسة الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، قد عقد اجتماعاً يوم الأربعاء، مع غوتيريش، برئاسة سفير السنغال وحضور سفير فلسطين، إلى جانب سفراء دول اندونيسيا وناميبيا وكوبا وأفغانستان ونيكاراغوا، بحثوا خلاله التطوّرات في بلدة صور باهر عقب هدم قوات الاحتلال لعشرات المنازل قبل أيام.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة