الثلاثاء 02 يونيو 2020
خاص: تمدين المخيم- قراءة لحريق مخيم النصيرات

أوراق العمل | 2020-03-18 | خاص


بوابة اللاجئين الفلسطينيين 

وجود البلدية وغياب دور وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" التدريجي عن المخيمات واحدة من الإشكاليات التاريخية المتعلقة بالتعامل مع مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة، فقد سعى الاحتلال سابقاً لإفقاد المخيمات صفتها المتمايزة المتعلقة بوضع اللاجئين وحقوقهم،وبمسؤولية "أونروا" عن تقديم الخدمات لمخيماتهم. 
وجاء حريق مخيم النصيرات في 5 آذار/ مارس الجاري ليلفت النظر عن غياب دور "أونروا" داخل مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في غزة، حيث إن أحداً لم يوجه أصابع الاتهام لها، وهذا طبيعي طالما أن لا دور لها في الخدمات، وبالفعل هي غير مسؤولة عما حدث، طالما هي غير موجودة على الأرض ولا يعتبر تنظيم الأحياء من مسؤولياتها. 
في ورقة تقدير موقف حول الحريق تحت عنوان "تمدين المخيم- قراءة لحريق مخيم النصيرات" تُرصد الحادثة التي سببت بفاجعة من زاوية أخرى، وهي زاوية غياب دور الوكالة في المخيمات، فليس مهمة هذه الورقة استباق نتائج التحقيق وتحديد المسؤولية المهنية الفنية أو المسؤولية الجنائية في هذا الحدث الكارثي، ولكن تتبع وفحص السياقات التي تجعل من هذا الحدث أمراً محتوماً، ومن تكراره احتمالاً وارداً بنسبة كبيرة بل ومرجحاً للأسف. 

لقراءة وتحميل الورقة اضغط هنا 

 
منشورة في زاوية
رابط مختصر