الأحد 20 أكتوبر 2019
خبر: "جدار الوصل" نشاط غرافيتي في بلدة كفركلا تضامناً مع فلسطين
جانب من الرسم على الجدار الإسمنتي الفاصل بين جنوب لبنان وشمال فلسطين
عربي ودولي | 2018-01-05 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

رسم فنانون جلّهم من اللبنانيين، مجموعة جداريات جسّدت علم فلسطين، حنظلة، وعبارات لهفة للقدس ومسجدها، على الجدار الإسمنتي الفاصل بين جنوب لبنان وشمال فلسطين، في بلدة كفركلا، بعدما استجابوا لمبادرة انطلقت من منصات مواقع التواصل الاجتماعي، لتلقى ترحيباً ودعماً واسعين، حيث شارك فيها الفنانون، والمثقفون، والنشطاء السياسيون والاجتماعيون من مختلف الجنسيات.

والهدف الأساسي للمبادرة التي أطلقتها الفنانة مريم غانم، هو إيصال رسائل دعم وتضامن مع الفلسطينيين، خصوصاً بعد قرار ترامب جعل القدس عاصمة للكيان الصهيوني، بالإضافة إلى التعبير عن الأوضاع الحالية في فلسطين.

تطلق غانم مع بقية المشاركين اسم "جدار الوصل" على جدار كفركلا ورسوماته، ليكون هذا الجدار الذي أراده العدو يوماً ما جدار فصل، نقطة وصل بين شعبين.

واللافت أنّ باب المشاركة في الرسم فُتح أمام الجميع، ومن ضمنهم الأطفال، حيث خصص القائمون على المبادرة حيزاً من الجدار لغير الفنانين، ليخطوا كتاباتهم ورسوماتهم المتضامنة مع فلسطين، معتبرين أنّ مشاركة الأطفال في غاية الأهمية.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة