خبر: "جيش الهبد الالكتروني" يغزو صفحة ترامب والأخير يعبّر عن استيائه
جيش إهبد الإلكتروني تمكن من نشر كثير من التعليقات على حساب الرئيس الأمريكي - انترنت
فلسطين المحتلة | 2019-05-13 | بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلّة
نظّم ناشطون فلسطينيون في إطار " جيش الهبد الالكتروني"، حملة على صفحة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في "فيسبوك"، عبر كتابة مئات التعليقات التي تظهر الحق الفلسطيني، وتدحض الرواية الصهيونية، وتشدد على عروبة فلسطين، وبأنّ القدس عاصمة أبدية للشعب الفلسطيني.

وكان ناشطو "جيش الهبد" قد شنّوا حملة مماثلة على صفحات لكبار شخصيات الحزب الجمهوري والمحافظين الأمريكيين، ومنهم إيفانكا ترامب ابنة الرئيس، وزوجها جاريد كوشنير، ومستشار ترامب بشأن عملية التسوية جيسون غرينبلات، ما دفع الرئيس الأمريكي لإبداء إستيائه في منشور عبر " فيسبوك" قال فيه : " هجمات كبيرة على الجمهوريين والمحافظين بواسطة وسائل التواصل الاجتماعي.. أمر ليس جيّد".

وكان ترامب قدأالمّح   في تغريدة سابقة، إلى ضلوع الحزب الديمقراطي الأمريكي، بحملة منظّمة ضد الحزب الجمهوري على مواقع التواصل الاجتماعي، ليرد نشطاء " جيش الهبد الالكتروني" بإعلان مسؤوليتهم، وتوعّد الإدارة الأمريكية بالمزيد ضمن " حملة دبلوماسيّة شعبية" بدأت للتو وفق قولهم، وستستمر بعشرات الآلاف من التغريدات والتعليقات الداحضة للرواية الصهيونية.

وانطلق " جيش الهبد الالكتروني" بمبادرة من قبل ناشطين فلسطينيين في قطاع غزّة، تحت عنوان " إهبد" وهي لفظة محليّة تفيد معنى ادحض بشكل مندفع، لتبديد الأكاذيب والروايات الفلسطينية، ومحاربة التضليل الإعلامي العالمي والدولي في تناوله لقضايا الحق الفلسطيني، وسرعان ما تحوّل إلى ظاهرة استقطبت الآلاف من الشبّان الفلسطينيين في الداخل والشتات.
 

تغريدة الرئيس الأمريكي 
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة