الخميس 20 فبراير 2020
خبر: حرق النفايات يثير شكاوى أهالي مخيّم الحسينية

 


سوريا
 

تثير ظاهرة حرق النفايات في شوارع وأزقّة مخيّم الحسينية للاجئين الفلسطينيين بريف العاصمة السوريّة دمشق، شكاوى الأهالي، بسبب ما تسببه من آثار بيئيّة تهدد صحّة السكّان وخصوصاً كبار السن والأطفال.

ونشرت إحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي المعنية بنقل أخبار المخيّم، شكوى جاء فيها : "بدل من نقل القمامة من أماكن تواجدها إلى المكبّات الخاصة بها وفرزها أصولاً، يقوم بعض العمال بحرق هذه النفايات في أماكنها دون الاكتراث بالنتائج البيئية أو تأثيرها على صحة السكان من جهة، ودون الاكتراث بالوضع الذي يمكن أن يسببه حرق النفايات في حال امتداد النيران إلى الأبنية المجاورة والتهام ألسنة اللهب المواطنين وأملاكهم وأرزاقهم".

ونشرت الصفحة، صورة لعناصر الدفاع المدني، أثناء قيامهم بإطفاء أحد الحرائق بالقرب من مبنى اشتعلت بجانبه النيران جرّاء حرق النفايات.

تجدر الإشارة، إلى أنّ خدمات النظافة داخل مخيّم الحسينية، تتولى مسؤوليته وكالة "أونروا" وتضاف هذه الظاهرة إلى جملة من المشاكل الخدميّة التي يعاني منها أبناء مخيّم الحسينية بفعل تقصير المسؤولين وغياب الرقابة.

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة