الإثنين 19 أغسطس 2019
خبر: سُفن كسر الحصار تُواصل إبحارها إلى غزة

عربي ودولي | 2018-06-09 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
أوروبا

تُواصل سفن كسر الحصار عن غزة إبحارها في جولة تنتهي بها في ميناء البحر المتوسط بقطاع غزة، حيث
وصلت "سفينة العودة" إحدى سفن أسطول الحريّة، إلى ميناء "لروشيل" الفرنسي، بعد أن أنهت محطتها في جزيرة "جيرزي" البريطانية قرب الحدود الفرنسية.

ويشهد استقبال السفينة في فرنسا مجموعة من الفعاليات التضامنية تُنظمها مجموعات أصدقاء فلسطين على مدار يومين للتعريف بالرسالة التي تحملها سفن كسر الحصار، في مشهد مشابه للمحطات الأخرى.

وفي ذات السياق أنهت سفينة "حريّة" محطتها في ميناء "برايتون" البريطاني واتجهت للإبحار إلى ميناء "غيجون" شمالي اسبانيا، حيث تخلل محطتها في بريطانيا لقاءات وفعاليات وندوات وجولات في مركز المدينة للقاء البريطانيين والتعريف بالرسالة التي تحملها سفن كسر الحصار.

من جانبه، اعتبر زاهر بيراوي رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار، أنّ الدعم الكبير والاحتفاء الواضح الذي لقيته "حرية" على المستوى الشعبي ومن نوّاب حزبي العمال والخضر وبعض النقابات المهنيّة البريطانية يدل على تصاعد الدعم للقضية الفلسطينية لدى الشارع البريطاني، ويرسل رسالة واضحة للحكومة البريطانية أنّ عليها ان تساهم في إنهاء هذا الحصار الذي يفرضه الاحتلال على قطاع غزة.

وأضاف بيراوي العضو المؤسس لأسطول الحرية والذي يساهم في الترتيبات اللوجستية والإعلامية للأسطول، أنّ على الحكومة البريطانيّة كذلك التوقف عن دعم دولة الاحتلال ووقف تزويدها بالأسلحة التي تقتل بها الفلسطينيين والمتظاهرين السلميين المشاركين في مسيرات العودة الكبرى.

ومن الجدير بالذكر أنّ أسطول الحرية لهذا العام يتكون من (٤) سفن وقوارب شراعيّة انطلقت من شمال أوروبا في منتصف أيّار/مايو الماضي، وتصل إلى غزة بعد منتصف شهر تموز/يوليو القادم، وتتوقف خلال رحلتها في حوالي ٢٠ ميناء أوروبي.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة