الجمعة 20 سبتمبر 2019
خبر: شاب جديد من أبناء قطاع غزة مفقود على طريق الهجرة

 

قطاع غزة – خاص
 

ناشدت عائلة الشاب الفلسطيني، زياد جميل المدهون، من أبناء قطاع غزة، سفارة السلطة الفلسطينية في تركيا واليونان، والمنظمات الدولية والإنسانية ومنظمات حقوق الانسان، من أجل الكشف عن مصير ابنها المفقود منذ شهر تقريباً.

وقالت عائلة الشاب زياد إنه توجه إلى تركيا منذ أكثر من عام، ومن ثم حاول العبور إلى اليونان بطريقة غير شرعية، ونجح بالوصول إلى جزيرة ليروس، حيث مكث في "الكامب" لمدة تسعة أشهر تقريباً، ومن ثم انقطع الاتصال معه بشكل مفاجئ.

وأضافت العائلة أننا تواصلنا مع العديد من الأشخاص الذين كانوا معه بنفس "الكامب" حيث قال بعضهم: إنه وقّع على ورقة الإعادة الطوعية إلى تركيا، وبعضهم قال: إنهم رؤوه في البوسنة مع مهاجرين من غزة عند نهر ديرنا، وبعضهم رجح وصوله إلى بلجيكا، فيما طلب البعض مبالغ مالية للإفصاح عنه.

وطلبت عائلة الشاب المفقود كل من لديه معلومات عن ابنها زياد التواصل معهم على الرقم التالي: 00972598683397

ويشهد طريق الهجرة باتجاه أوروبا، عبر جمهوريّة البوسنة والهرسك، انتعاشاً ملحوظاً في الآونة الأخيرة، حيث بات مقصداً للعديد من الفلسطينيين من أبناء قطاع غزّة إضافة إلى السوريين وسواهم من الباحثين عن الهجرة، رغم المخاطر الكبيرة التي تعترضهم، حيث أشارت الشرطة الصربية عبر وسائل إعلام محليّة، ابتلاع نهر "ديرنا" المعروف بسرعة جريانه، العشرات من المهاجرين خلال العام الجاري.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة