الأربعاء 18 سبتمبر 2019
خبر: شاطئ مخيّم الرمل مكبّ للنفايات وشكاوى من انتشار الحشرات والجرذان

 

سوريا – خاص

 

يعاني أهالي مخيّم الرمل الفلسطيني "العائدين" في مدينة اللاذقية وسط سوريا، من انتشار الحشرات و الجذران والفئران في شوارع المخيّم، والتي تتكاثر في منطقة الشاطئ البحري المحاذي، وتمتد إلى الحارات والأزقة، وفق ما أفاد أحد اللاجئين من سكّان المخيّم، في شكوى وردت لـ" بوابة اللاجئين الفلسطينيين".

وأوضح اللاجئ في شكواه، أنّ تراكم القمامة على شاطئ البحر يؤدي إلى انتشار الجرذان والفئران والحشرات بشكل كثيف، مشيراً إلى أنّ عمّال النظافة يفرغون الحاويات في منطقة الشاطئ، مستغرباً بذات الوقت أن يتحوّل الشاطئ البحري لمكبّ للنفايات.

وحمّل اللاجئ، المسؤوليّة للجنة التنمية والخدمات التابعة لمؤسسة اللاجئين، والتي وفق ما قال في شكواه، إنّها تبذل جهوداً لحل مشاكل المخيّم الخدميّة، لكنّها غير كافيّة، مطالباً إيّاها للالتفات بشكل جدّي لمشكلة النفايات على الشاطئ البحري وما تخلّفه من تبعات على أهالي المخيّم.

تجدر الإشارة إلى أنّ مخيّم الرمل الذي يسكنه نحو 6728 لاجئاً فلسطينياً، يعاني من انحدار في مستوى الخدمات، لا سيما الصحيّة منها، كما يعاني سكّانه من تهالك منازلهم بسبب قدم بنيانها والرطوبة الشديدة التي تنخر جدرانها، فضلاً عن مشكلات في الصرف الصحي التي تصب في البحر وتتسبب بروائح كريهة تنتشر في أرجاء المخيّم.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة