الثلاثاء 02 يونيو 2020
خبر: شبّان يُغلقون الشارع الرئيسي في مُخيّم الجلزون احتجاجًا على انقطاع الكهرباء

متابعات 

أغلق مجموعة من الشبّان الشارع الرئيسي أمام مدخل مُخيّم الجلزون شمال رام الله بالضفة الغربية المحتلة، وذلك احتجاجًا على الانقطاع المُتكرّر للتيار الكهربائي.

وتكرّرت عمليات إغلاق الشوارع في المُخيّم في إطار الاحتجاج الذي يمارسه السكّان على انقطاع الكهرباء المُتكرّر.

وأعلنت مديرة عمليات "أونروا" في الضفة الغربية المحتلة غوين لويس، في وقتٍ سابق، أن "الوكالة غير مسؤولة عن دفع فواتير الكهرباء في مُخيّمات اللاجئين الفلسطينيين".

وكان رئيس الوزراء في السلطة الفلسطينيّة محمد اشتيّة، قال الشهر الماضي: إنّ حكومته قررت دفع فاتورة الكهرباء عن جميع المُخيّمات الفلسطينيّة.

ويبلغ دين شركة الكهرباء الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي 1.8 مليار شيقل، سددت 700 مليون منها الأسبوع الماضي، و740 حولتها الأربعاء الماضي.

وجاء ذلك بعد حوالي أربعة أشهر، من بدء شركة "الكهرباء الإسرائيلية"، بقطع التيار الكهربائي عن بعض القرى الفلسطينية لمدة ساعتين يوميًا، كنوعٍ من الضغط على السلطة الفلسطينية لدفع فواتير الكهرباء.

وتأتي هذه الأزمة المالية التي تعاني منها السلطة بسبب مصادرة الاحتلال الإسرائيلي أموال المقاصة (الضرائب) الفلسطينية، كنوعٍ من عقابها وللضغط عليها كي توقف رواتب عوائل الشهداء والأسرى.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة