الخميس 17 أكتوبر 2019
خبر: غرق منازل في قطاع غزة بسبب تجمّع مياه الأمطار والمياه العادمة
غرق منازل في قطاع غزة بسبب تجمّع مياه الأمطار والمياه العادمة
فلسطين المحتلة | 2017-02-16 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تعرّضت عدة منازل في قطاع غزة للغرق، نتيجة تجمّع مياه الأمطار بكميات كبيرة في الشوارع والطرق العامة، بعد هطول الأمطار لعدة أيام متتالية، وقام الاحتلال بفتح عبّارات المياه والصرف الصحي شرقي حي الشجاعية وحي التفاح، ما أدى إلى تجمّع كميات كبيرة من المياه.

وأفاد محمد الميدنة المتحدث باسم الدفاع المدني، أنّه تم إخلاء أصحاب المنازل دون إصابات، وتعاملت طواقم الدفاع المدني، مع نحو (40) مهمّة، تركّزت بمعظمها في منطقتي الصفطاوي وبئر النعجة شمالي القطاع، ومنازل أخرى وسط القطاع، وأربعة منازل في رفح جنوباً.

شمالي قطاع غزة، غمرت مياه الأمطار نحو عشرة منازل، في منطقة الصفطاوي غربي جباليا، وهي منازل تقع في منطقة منخفضة جداً، وتستعد وزارة الإسكان لإزالتها بعد توفير منازل بديلة لساكنيها.

وتعود المنازل التي غرقت لعائلات البيشاوي، أبو مطر، أبو ناجي، الحاوي، العبيد، قاعود، وتسببت مياه الأمطار كذلك بتلف الأثاث، ما جعلها غير صالحة للسكن.

في مخيم جباليا للاجئين، سارع الأهالي في المناطق المنخفضة، إلى اتخاذ إجراءات الحماية تفادياً لدخول المياه إلى منازلهم، وذكر مواطنون من المخيم، أنّ مياه الأمطار دخلت إلى منازلهم وأحدثت تلفاً في بعض الأثاث.

وتركّز تجمّع مياه الأمطار بكميات كبيرة في منطقة تمراز، إذ اضطرّ المواطنون في تلك المنطقة من سلوك طرق وشوارع بديلة، وآخرين لم يتمكنوا من الخروج من منازلهم، حاصرت المياه كذلك منازل السكّان، في مناطق الترانس ومحيط محطة تمراز، وتدخّلت طواقم البلديات لمساعدة السيارات والعربات العالقة في شوارع المخيم.

كما طفحت "مناهل" وخطوط الصرف الصحي، في الشوارع الرئيسية، لتؤدي ومياه الأمطار، إلى ارتفاع منسوب المياه، في برك تجمّع المياه العادمة القريبة من القرية البدويّة، وسط تخوّف من أن تغمر هذه المياه منازل المواطنين.

وأشارت بلديتا جباليا وبيت لاهيا، إلى أنّ استمرار سقوط مياه الأمطار، قد يشكّل خطر على حياة المواطنين المقيمين قرب تجمّعات المياه، مشيرةً إلى أنّ محطات ضخ المياه عملت بأقصى درجة، لكن هناك تخوّف من انقطاع الكهرباء لساعات طويلة، أو عطل المولدات، ما يُساهم في عرقلة ضخ المياه.

كما غرقت بعض المنازل وسط قطاع غزة، إذ غمرت المياه منزل المواطن حافظ القطشان بمنطقة المغراقة، ومنزل المواطن أبو جهاد العرابيد في منطقة السوارحة، قرب مخيم النصيرات، وهناك تخوّف من ارتفاع منسوب المياه في وادي غزة وسط القطاع.

جنوبي قطاع غزة، غمرت المياه منزل المواطن إياد لافي، الذي يقطن غربي محافظة رفح في منزل مُغطّى بألواح من الصفيح والاسبست المهترئ، وكان المتحدث باسم الدفاع المدني أفاد أنّ أربعة منازل في رفح، قد تطايرت أسقفها بفعل الرياح، وتم إخلاء العائلات إلى أماكن آمنة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة