الإثنين 01 يونيو 2020
خبر: فعاليات شبابيّة وشعبيّة تدعو إلى استهداف المؤسسات الأمريكية العامة في فلسطين المحتلة
فلسطين المحتلة- شبان يغلقون أبواب مؤسسة أمريكية في أريحا قبل أيام احتجاجاً على القرار الأمريكي حول القدس
فلسطين المحتلة | 2017-12-12 | وكالات-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة-بوابة اللاجئين الفلسطينيين

دعت فعاليات شبابية وشعبية أنّ كافة المؤسسات الأمريكية العاملة في مناطق السلطة الفلسطينية، وخاصة مؤسسة USAID وأي مؤسسة فلسطينية تتلقى الدعم من هذه المؤسسات مُستهدفة من قبل الشباب الفلسطيني، "وعليها إغلاق أبوابها طوعاً والرحيل من أرضنا قبل أن يغلقها الشباب الفلسطيني بقوة الجماهير الشعبية."

جاء ذلك في بيان عنونته الفعاليات "بيان رقم 1.. لتُغلق المؤسسات الأمريكية في فلسطين"، موقّع باسم "الحراك الشبابي من أجل القدس، اللجان الشعبية لمواجهة الاحتلال، ائتلاف شباب الانتفاضة."

وخاطبت الفعاليات في بيانها الشعب الفلسطيني قائلةً "ها هي أمريكا تكشف عن وجهها الحقيقي المتبجح مرة أخرى، تقف مع القاتل المحتل، تسانده وتدعمه وتوفر الغطاء السياسي والأمني والثقافي له، وقد وصلت بغيها إلى مرحلة جديدة بعد إعلان رئيسها ترامب القدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني وقرر نقل سفارته إليها."

ذكرت في البيان أيضاً "أمام هذا التبجح الأرعن، والموقف الرسمي للسلطة الفلسطينية الخجول والذي لا يرقى لمستوى الحدث، قررنا نحن شباب فلسطين أن نمسك بلواء الضغط الشعبي والسياسي على الإدارة الأمريكية ما استطعنا إلى ذلك سبيلاً، وأن نبدأ سلسلة فعاليات شعبية شبابية في مختلف المناطق الفلسطينية ضد المؤسسات الأمريكية بشكلٍ مباشر، وضد أي مؤسسة تتلقى الدعم الأمريكي."

وأكّد الفعاليات على أنّ الشباب الفلسطيني ليس عاجزاً عن تسديد فاتورة الدفاع عن القدس وعروبتها، وسيُقدم كل ما يستطيع دماً ووقتاً ومالاً في سبيل استقلالها واستقلال الأرض الفلسطينية المحتلة من البحر إلى النهر.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة