الأربعاء 18 سبتمبر 2019
خبر: فلسطيني من سوريا ما يزال مختفياً في تركيا ومناشدات لمعرفة مصيره

فلسطينيو سوريا | 2019-08-22 | خاص

 

اسطنبول- خاص

 

أطلقت عائلة اللاجئ الفلسطيني، ماهر بشير عبويني، مناشدةً للسفارة الفلسطينية وجمعية فيدار، والجمعيات الحقوقيّة في تركيا، لمساعدتها في معرفة مصير ولدها، الذي فقد قبل يومين، أثناء ذهابه لاستلام راتبه في منطقة اسينيورت بمدينة اسطنبول.

وقالت العائلة: إن الاتصال انقطع مع ابنها ماهر منذ يوم الإثنين 19 آب /أغسطس 2019، حين توجه إلى مكان عمله لاستلام راتبه، ورجحت عائلته أنه قد تم توقيفه لعدم امتلاكه بطاقة الحماية المؤقتة "كمليك".

وقالت والدة ماهر لـ بوابة اللاجئين الفلسطينيين: "حتى اللحظة لا نعرف عنه أي شيء، وردنا اتصال من أحد الأشخاص، وأفاد بأنه قد تم ترحيله إلى إدلب، لكن لم يتواصل معنا شخصياً، فيما قال آخرون: بأنه موجود في سجن الأجانب في اسطنبول".

وتابعت والدته:  "لقد تواصلنا على الرقم الساخن الذي خصصته جمعية فيدار واستجابوا لاتصالنا إلا أنه إلى الآن لا نعرف مصيره".

وفي هذا السياق ، طالب اللاجئون الفلسطينيون من سوريا المهجرون الى تركيا، السفارة الفلسطينية والجمعية الفلسطينية للتضامن مع الشعب الفلسطيني فيدار، للكشف عن نتائج لقاءاتهم مع الجانب التركي .

يذكر أن بوابة اللاجئين الفلسطينيين قد تواصلت مع السفارة الفلسطينية في أنقرة ومع جمعية فيدار، وردت الأولى بأنها ما تزال في انتظار جواب الجانب التركي على الطلبات التي قُدمت بخصوص تسوية وضع فلسطينيي سوريا والنظر في خصوصية حالهم، فيما قالت الأخيرة: "بأنها في انتظار عودة السفير من فلسطين، ومتابعة نتيجة لقاءاته مع رئيس بلدية اسطنبول".

يذكر أن دائرة الهجرة في اسطنبول، قد مددت المهلة التي منحتها للاجئين ممّن يحملون "الكملك" الصادر عن ولايات أخرى لغاية 30 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، بعد أن كانت مقررة ليوم 20 آب /أغسطس 2019.

وبحسب إعلان الداخلية التركية، فإن هذه المهلة هي للعودة الطوعية وتسوية الأوضاع للاجئين وليست للبقاء في اسطنبول، وأن كل من يتم توقيفهم في هذه الفترة من المخالفين، والذين لا يملكون بطاقة الحماية المؤقتة سوف يتم ترحيلهم إلى مخيم على الحدود داخل الأراضي التركية أو الى الشمال السوري على حسب الحالة، فيما سيكون هناك عقوبة للمخالفين الذي يتم توقيفهم بعد انتهاء المهلة قد تصل إلى السجن والغرامة المالية.

 يذكر أن أعداد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في تركيا حوالي 2400 عائلة فلسطينية مسجلة، وموزعة على كل الأراضي التركية في الوسط والجنوب، وأن عدد العائلات الموجودة في مدينة إسطنبول مايقارب حوالي 1200 عائلة فلسطينية، 500 عائلة تمتلك وثائق الحماية المؤقتة صادرة عن مدينة إسطنبول و400 عائلة منهم لا تمتلك أوراق الحماية المؤقتة "الكملك"، وأعداد العائلات التي تمتلك هذه الوثائق لكن من ولايات أخرى تجاوز الـ 300 عائلة.

كما يذكر إلى أن 1200 عائلة فلسطينية سورية في تركيا متوزعة ضمن المحافظات الجنوبية، حوالي 390 عائلة منها لا تمتلك وثائق الحماية المؤقتة.

فيما نسبة اللاجئين الفلسطينيين العاملين في مدينة اسطنبول قد تجاوزت ال 70٪ من جميع اللاجئين الفلسطينيين السوريين في تركيا بحسب إحصائيات جمعية خير أمة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة