الإثنين 20 مايو 2019
خبر: فلسطيني مهجّر من سوريا في لبنان يجدد مناشداته من أجل علاج طفله " الخديج"

فلسطينيو سوريا | 2018-07-24 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
لبنان

جدد اللاجئ أحمد مغامس، وهو من فلسطينيي سوريا المهجّرين في لبنان، مناشداته التي أطلقها قبل أسابيع، من أجل تامين تكاليف العلاج لطفله " الخديج" الذي ولد في الشهر السادس من الحمل، ويرقد في حاضنة أطفال بمستشفى الراعي في مدينة صيدا جنوبي لبنان.

ونقل الصحفي فايز أبو عيد عبر "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" مناشدات الوالد لجميع المنظمات الإنسانيّة والصليب والهلال الأحمر والمؤسسات الأهليّة لتأمين تكاليف العلاج للطفل، ووفق الوالد فإنّ "طفله الذي اضطر الأطباء لنقله إلى وحدة رعاية الأطفال حديثي الولادة خوفاً على حياته، ووضعه على جهاز التنفس الصناعي نتيجة إصابته بالقصور الرئوي، لا يزال في مشفى الراعي بمدينة صيدا جنوب لبنان وهو بحاجة إلى عناية طبية خاصة حتى يتعدى مرحلة الخطر".

وأشار الوالد إلى أنهّ حين أطلق مناشداته الأولى "كان المبلغ المستحق ما يقارب 4000$، وقد تم تغطية جزء كبير منهم، حيث تكفلت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بتغطية 90% من تكاليف غرفة العناية الفائقة " الكوفاز" فيما قدمت السفارة الفلسطينية 800$، وأحد فاعلي الخير قدم مبلغاً من المال، مضيفاً أن بقاء الرضيع في المشفى وطول فترة علاجه أدت إلى ارتفاع فاتورة المشفى من جديد".

يذكر أنّ والد الطفل أحمد مغامس، يسكن في  مخيّم عين الحلوة جنوب لبنان و يعمل بمهنة (البلاط) ولا يوّفر له عمله إمكانيّة تأمين أي جزء من تكاليف العلاج الباهظة في لبنان.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة