خبر: قيادات الحركة الأسيرة تنضم لإضراب مُطالبة السلطة بدفع الرواتب

فلسطين المحتلة | 2018-07-25 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين
فلسطين المحتلة

أعلنت قيادات في الحركة الأسيرة داخل سجون الاحتلال، الأربعاء 25 تموز/يوليو، انضمامها للإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه الأسرى منذ أيام، احتجاجاً على قيام السلطة بقطع رواتب أسرى القطاع.

وأشارت الحركة الأسيرة في بيانها الثاني بأنّ رؤساء ومسؤولي ومُنسقي الهيئات التنظيمية للحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، أعلنوا انضمامهم للإضراب، ومن بينهم: الأسير محمد عرمان رئيس الهيئة القياديّة العليا لأسرى حركة "حماس"، الأسير ناصر عويس رئيس الهيئة القياديّة العليا لأسرى حركة "فتح"، الأسير كميل أبو حنيش رئيس الهيئة القياديّة العليا لأسرى "الجبهة الشعبية"، الأسير محمد الملح رئيس الهيئة القياديّة العليا لأسرى "الجبهة الديمقراطيّة"، والأسير زيد بسيسي رئيس الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة "الجهاد الإسلامي."

وأكّدت الحركة الأسيرة في بيانها تصاعد خطواتها وانضمام عدد أكبر من الأسرى في الأيام القادمة إن لم تُرد الحقوق لعوائل الأسرى، مُشددةً أنها "حق شرعي وقانوني وأخلاقي، والمساس بها هو تعدّي على قيم شعبنا وثوابته المُجتمِع عليها."

وتجدُر الإشارة إلى أنّ الحركة الأسيرة أعلنت الأربعاء الماضي عن خوض إضراب تصاعدي مفتوح عن الطعام، حتى تُعيد السلطة رواتب أسرى قطاع غزة، والتي جاءت بجملة العقوبات التي فرضها رئيس السلطة محمود عباس على القطاع منذ نيسان/ابريل 2017، وترفض السلطة حتى اللحظة رفعها عن غزة.
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة