خبر: لاجئ فلسطيني سوري مهجّر في الأردن يناشد "الأونروا" عبر "بوابة اللاجئين"
لاجئ فلسطيني سوري مهجّر في الأردن يناشد
فلسطينيو سوريا | 2017-02-21 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

الأردن - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

وصلت  الى موقع " بوابة اللاجئين الفلسطينيين"  رسالة من أحد اللاجئين الفلسطينيين المهجّرين من سوريا الى الأردن، ناشد فيها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين"الأونروا" الالتفات الى حال اللاجئين الفلسطينيين، الذين قصدوا الأردن هرباً من ظروف الحرب في سوريا.

وشكى اللاجئ في رسالته، من ما قال أنّه "تهميش الأونروا، اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سوريا، وقلّة المساعدات التي تقدمها الوكالة لهم، فضلاً عن التأخر في توزيعها عليهم، بخلاف ما هو الحال بالنسبة للاجئين الفلسطينيين في سوريا ولبنان".

ونوّه اللاجئ، الى أوضاع اللاجئين الفلسطينيين، من حملة الوثائق الرسميّة الأردنية، الذين وُلدوا وعاشوا في سوريا، واضطروا للهرب الى الأردن، أسوةً بآلاف الفلسطينيين السوريين، مشيراً الى تطابق أوضاعهم المعيشيّة في الأردن، مع أوضاع الذين يحملون الوثائق السوريّة، الّا أنّ وكالة "الأونروا" والجمعيّات الإغاثيّة، ترفض شملهم بالمساعدات، بدعوى أنّهم مواطنون أردنيّون.

 وأكّد اللاجئ في رسالته، أنّ غالبيّة هذه الفئة من اللاجئين، لا يمتلكون شيئاً في الأردن، وهم هاربين من ظروف الحرب في مخيّمات سوريا، كغيرهم من أبناء تلك المخيّمات، وهم بحاجة ماسّة لمساعدات "الأونروا" والجمعيّات الإغائيّة.

وتقدّر أعداد الّاجئين الفلسطينيين، الفارّين من الحرب السوريّة الى الأردن، بنحو 17 الف لاجئ. يعتمد غالبيّتهم في معيشتهم، على المساعدات الماليّة والعينيّة، التي تقدمّها لهم وكالة "الأونروا"، ما قد يتسبب شحّها أو تأخرها، بكارثة حقيقيّة، على حياة اولئك اللاجئين، في واقع البطالة وغلاء المعيشة الذي يعيشونه في الأردن.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة