السبت 19 أكتوبر 2019
محدث: محدّث: 3 شهداء في القدس المحتلة والخليل
من موقع استشهاد الشاب والفتاة في الخليل المحتلة
فلسطين المحتلة | 2016-09-16 | بوابة اللاجئين

فلسطين المحتلة- بوابة اللاجئين

أبلغ الارتباط المدني وزارة الصحة الفلسطينية مساء اليوم الجمعة، باستشهاد شاب مجهول الهوية، برصاص الاحتلال في منطقة تل ارميدة بالخليل المحتلة، بعد إطلاق جنود الاحتلال الرصاص عليه.

وكانت تحدّثت وسائل إعلام عبرية عن إصابة الشاب عقب إطلاق قوات الاحتلال النار عليه، بزعم تنفيذه عملية طعن وإصابة أحد جنود الاحتلال في منطقة تل ارميدة، وأعلن جيش الاحتلال بلدة بني نعيم منطقة عسكرية مغلقة، ويمنع الدخول أو الخروج منها.

وكان استشهد بعد ظهر اليوم شاباً وأصيبت فتاة في الخليل المحتلة جنوب الضفة الغربية المحتلة، حيث أعلن جيش الاحتلال أنه أطلق النار باتجاه شاب وفتاة، بزعم محاولتهما تنفيذ عملية دهس.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أنه تم إبلاغها باستشهاد مواطن بالقرب من مستوطنة "كريات أربع"، وإصابة فتاة دون أن تحدد طبيعة الإصابة.

وذكرت مصادر محلية أن الشهيد هو فارس موسى محمد خضور (18) عاماً من بني نعيم، والمصابة خطيبته رغد عبد الله عبد الله خضور (18) عاماً شقيقة الشهيدة مجد خضور، التي استشهدت في 24 حزيران الماضي على مفترق قرب مستوطنة "كريات أربع" شرقي الخليل.

وذكرت مصادر عبرية أن فلسطينياً كان يقود مركبة، حاول دهس مجموعة من "الإسرائيليين" على مفرق الياس القريب من مستوطنة "كريات أربع" المقامة على أراضي شرقي الخليل، وأصيب 3 من جنود الاحتلال بجراح طفيفة، اثنان بالصدمة وثالث بالشظايا.

وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني أن قوات الاحتلال منعت طواقمه من الاقتراب من مكان إطلاق النار في "كريات أربع" بالخليل.

فيما قامت قوات الاحتلال بنصب حواجز على مداخل مدينة الخليل وأغلقت منطقتي حلحول والفحص.

واستشهد ظهر اليوم الجمعة مواطناً أردنياً عقب إطلاق قوات الاحتلال النار عليه في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن بالسكين، وهو الشاب سعيد عمرو.

وأعلنت شرطة الاحتلال في بيان صحفي أن شاباً (28) عاماً يحمل هوية أردنية استلّ سكيناً في منطقة باب العامود، وركض باتجاه مجموعة من جنود حرس الحدود، قبل أن يطلقوا عليه وابلاً من الرصاص، فاستشهد في المكان.

وزعمت شرطة الاحتلال أنها عثرت بحوزته على سكين آخر، وأنه دخل بالأمس من خلال جسر "اللنبي" إلى القدس، في حين تجري تحقيقاتها في كيفية وصوله للمكان مع السكاكين.

وكان استشهد يوم الخميس الشاب محمد السراحين من بيت أولا شمالي الخليل المحتلة، بعد إصابته برصاص الاحتلال خلال اعتقاله عصر الخميس على يد قوة خاصة تابعة لجيش الاحتلال، كانت حاصرت منزله وأطلقت النار عليه خلال عملية الاعتقال ما أدى لإصابته بجروح بالغة الخطورة قبل أن يتم اعتقاله، وتم نقلته على حمالة بدورية إسعاف تابعة لجيش الاحتلال، ومساء الخميس أعلن عن استشهاده.

رابط مختصر
الأخبار المرتبطة