الأربعاء 08 أبريل 2020
خبر: مخيم العزّة يشيع جثمان الأسير المحرّر نواف القيسي

مخيم العزة - بيت لحم المحتلة 

شيَّع الآلاف في مُخيّم العزة في بيت لحم،
أمس الجمعة، جثمان الأسير المُحرّر نواف إسماعيل القيسي (43 عامًا)، والذي توفي أول أمس الخميس بعد صراعٍ طويل مع مرض السرطان.

وشارك في تشييع جثمان الأسير القيسي القوى والمؤسسات الوطنية، والمئات من أبناء المُخيّمات الفلسطينية، حيث انطلق موكب التشييع بعد الصلاة عليه في مسجد المُخيّم باتجاه المقبرة الإسلامية في بيت لحم، حيث ووري جثمانه الثرى.    

ونعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين باسم أمينها العام أحمد سعدات وأعضائها في الوطن والشتات، القائد والأسير المحرر نواف إسماعيل حسين القيسي (43 عامًا) من مُخيّم العزة في بيت لحم، والذي رحل بعد معاناة طويلة مع المرض.

وخلال اعتقاله في سجون الاحتلال، عبَّر نادي الأسير الفلسطيني "عن قلقه على حياة وأوضاع الأسير نواف اسماعيل القيسي من مُخيّم العزة في بيت لحم حيث لم يسمح بزيارته منذ اعتقاله".

وبحسب شهادة سابقة لنادي الأسير، فقد رفضت "محكمة العدل العليا الإسرائيلية" الالتماس الذي قدمه محامي نادي الأسير للسماح بزيارة الأسير القيسي بحجة دوافع أمنية.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الاثنين الماضي، الشاب أيمن القيسي (20 عامًا)، وهو نجل الراحل شادي القيسي من المُخيّم، بعد دهم منزل والده وتفتيشه.

اقتباس
تشييع جثمان الأسير المحرر نواف القيسي بمخيم العزة في بيت لحم..
منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة