الجمعة 22 نوفمبر 2019
هدم وسرقة لمنازل الأسرى والشهداء
خبر: مرة أخرى.. الاحتلال يهدم منزل الأسرى أبو حميد في مُخيّم الأمعري
فلسطين المحتلة - أم ناصر أبو حميد تحمل صورة أبنائها الأسرى في سجون الاحتلال
المخيمات الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة | 2019-10-24 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

مخيم الأمعري - البيرة

عاودت قوات الاحتلال هدم منزل عائلة الأسرى أبو حميد، فجر الخميس 24 تشرين أوّل/أكتوبر، الذي يقع في مُخيّم الأمعري للاجئين جنوبي البيرة بالضفة المُحتلّة، وتخلّل ذلك اندلاع مواجهات عنيفة في المُخيّم ومُحيط المنزل.

جاءت عمليّة الهدم عقب اقتحام قوات الاحتلال للمُخيّم، حيث اعتلى الجنود أسطح منازل وبنايات تمهيداً للدفع بتعزيزات إضافيّة فيها عشرات الجيبات العسكريّة وجرّافتين، فيما فرض الاحتلال طوقاً عسكرياً مُشدداً على مُحيط الأحياء القريبة من منزل عائلة الأسرى أبو حميد، ومنع الصحفيين من التغطية.

وخلال اقتحام المُخيّم اندلعت مواجهات عنيفة أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز بكثافة باتجاه الأهالي، فيما اعتقلت الشاب حسام خضر الواوي، وذكرت مصادر محليّة أنّ جيش الاحتلال سرق أموالاً ومصاغاً ذهبيّاً من منزل عائلة الشهيد ميلاد أبو العرايس في المُخيّم خلال مدُاهمته فجراً.
وفي تعقيبها الأوّل بعد هدم الاحتلال لمنزلها، قالت الحاجة أم ناصر أبو حميد "أنا قويّة وشامخة، فليهدموا ونحن سنبني"، وتابعت "لا نتعب من جرائم عصاباتكم، ونحن في تحدٍ معكم حتى النهاية، سنبني كلما هدمتم"، مُوجهةً رسالتها للاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال قد هدمت منزل العائلة في نهاية العام الماضي بحجّة قتل إسلام أبو حميد أحد جنود نخبة جيش الاحتلال "دوفدوفان"، خلال اقتحام للمُخيّم، وكرّر الاحتلال عمليّة الهدم مُجدداً اليوم بذريعة منع إعادة بناء المنازل المُدمّرة، علماً بأنّ المنازل تعرّض خلال سنوات سابقة أيضاً لعمليّات هدم في إطار مُعاقبة الاحتلال لعائلات الشهداء والأسرى.

ومن الجدير بالذكر أنّ الحاجة أم ناصر أبو حميد لها (6) أبناء في الأسر، هم ناصر ونصر ومحمد وشريف وجهاد وإسلام، وسابعهم الشهيد عبد المنعم، وكانت قد توالت اعتقالات أبنائها التسعة في سجون الاحتلال على مدار سنوات.

وكان الأسير إسلام أبو حميد قد قتل أحد جنود الاحتلال من وحدة "دوفدوفان" خلال اقتحام للمُخيّم، حيث ألقى قطعة كبيرة من الرخام عليه، في الخامس من أيّار/مايو عام 2018، علماً بأنّ وحدة "دوفدوفان" اغتالت شقيقه عبد المنعم عام 1994.

وتأتي عمليّة هدم منزل عائلة الأسرى أبو حميد في مُخيّم الأمعري بعد ساعات على عمليّة هدم قوات الاحتلال لمنزل عائلة الشهيد علي حسن خليفة في مُخيّم قلنديا قرب حاجز قلنديا العسكري شمالي القدس المُحتلّة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة