الأربعاء 18 سبتمبر 2019
تقرير: مهند: رسام يمارس مهنة الحلاقة
اللاجئ الفلسطيني مهند عمر
فلسطينيو سوريا | 2017-07-10 | خاص - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

لبنان - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تقرير: زينب زيون

مهنّد عُمر، لاجئ فلسطيني يبلغ من العمر 26 عاماً، درس "علم النفس" في جامعة دمشق. وعند بدء الحرب في سوريا، عام 2011، نزح مع عائلته من مخيّم اليرموك نحو لبنان، حيث استقرّ في مخيّم برج البراجنة.

ورغم لجوئه في لبنان، استطاع مهنّد أن يستثمر طاقته، وموهبته في الرسم  حيث أتقن رسم "البورتريه"، بالإضافة إلى الرسم التشكيلي والرسم ثلاثي الأبعاد.

وفي حديث لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين"، قال مهنّد إنّ "الحرب الدائرة في سوريا أجبرتني على اللجوء إلى لبنان، فاستطعت هنا أن أدمج بين موهبة الرسم ومهنة الحلاقة، ففتحت صالوناً للحلاقة في مخيّم برج البراجنة، وأقوم برسم لوحات فنيّة على رؤوس الزبائن".

وتابع مهنّد أنّ "طريقة تصميم الشعر بطريقة فنيّة، هي تقنية نادرة في العالم العربي، فأنا أقوم بالاتفاق مع الزبون أوّلاً على الوجه أو الفكرة التي سيتم تنفيذها، ومن ثمّ أخطّها على ورقة لتبدأ بعدها عمليّة التنفيذ، وتستغرق فترة تنفيذ التصميم على الرأس ما بين ساعتين إلى ثلاث ساعات".

وأوضح مهنّد أنّ "الوضع الاقتصادي السيء داخل المخيّم يفرض عليّ  طلب أسعار منخفضة، لذا أقدّم لهم لوحاتي الفنيّة بأسعار زهيدة تناسب وضعهم وتفرحهم".

وأشار مهنّد إلى أنّه يطمح أن يصبح فناناً معروفاً، حتى يحقق حلمه في أن يجد فرصته خارج الدول العربية، وتحديداً في الدول الأوروبية، التي تقدّر الفن، على حدّ قوله.

شاهد التقرير►

 

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة