الثلاثاء 02 يونيو 2020
خبر: والد طالبة من مُخيّم البريج يُناشد عباس واشتيّة ووزيرة الصحة لمُعالجة ابنته
والد طالبة من مُخيّم البريج يُناشد عباس واشتيّة ووزيرة الصحة لمُعالجة ابنته

فلسطين المحتلة

وجّه والد طالبة من مُخيّم البريج للاجئين وسط قطاع غزة مُناشدة لرئيس السلطة الفلسطينيّة محمود عباس، ورئيس وزراء الحكومة الفلسطينيّة محمد اشتيّة ووزير الصحة الدكتورة مي كيلة، لتبنّي علاج ابنته خديجة ناهض محمود البوبو البالغة من العمر (21) عاماً، وتُعاني من ورم في جذع المخ ينتشر بصورة كبيرة.

وقال والد خديجة التي تدرس اللغة الإنجليزيّة في الجامعة الإسلاميّة، إنّ ابنته ترقد في مستشفى الشفاء بمدينة غزة، وضعها الصحي صعب جداً ويسوء كُل ساعة.

وتابع "ابنتي لم تكن تُعاني من أيّة أعراض إلا قبل عدة أيام عندما أغمي عليها فجأة، وثم تحويلها للمستشفى لتخضع للعلاج والفحص والتصوير، لتكون الفاجعة أنها تُعاني من ورم في رأسها يضغط على المخ."

ويُشير إلى أنّ العائلة حصلت على تحويلة ونموذج رقم واحد من أجل سفرها للعلاج في مستشفى المقاصد بالقدس المُحتلّة، لكن حتى الآن لم يتم الحصول على موعد من المستشفى، وحياتها مُهددة بالخطر.

وختم والدها قائلاً "تُناشدكم. تستصرخكم، نرجو من سيادتكم النظر لها بعين الرحمة والرأفة."

رقم التواصل: 0597112902

ومن الجدير بالذكر أنّ المرضى في قطاع غزة يقعون تحت وطأة الحصار، حيث يُعاني القطاع الطبي من أزمة ولا يتمكّن من تغطية احتياجات كُل المرضى، فيما تتحكم سلطات الاحتلال بالتحويلات الطبيّة إلى الأراضي المُحتلّة والضفة المُحتلّة، وكذلك وزارة الصحة في غزة والضفة، التي تُقرر ما إذا كانت ستوفر التحويلة الطبية للمريض أم لا، وكثيراً ما يخضع الأمر للوساطات.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة