خبر: يونكر يؤيّد بدء اتخاذ عقوبات بحق الدول الرافضة لاستقبال اللاجئين
رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر
عربي ودولي | 2017-06-10 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

بروكسل - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

أعرب رئيس المفوضيّة الأوروبيّة جان كلود يونكر عن تأييده بدء اتخاذ إجراءات ضد الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي ترفض استقبال اللاجئين.

في تصريحاته لمجلة "دير شبيغل" الألمانية في عددها ليوم السبت يقول يونكر "يتعيّن علينا أن ندرس الأسبوع المقبل ما إذا كنا سنبدأ إجراءات ضد هذه الدول لانتهاكها ميثاق الاتحاد أم لا.. أنا مع بدء هذه الإجراءات."

أوضح يونكر أنّ القرارات التي يتم اتخاذها في الاتحاد الأوروبي بمثابة قانون يسري على الدول الأعضاء في الاتحاد حتى لو صوتت دول ضدها.

يُشار إلى أنّ دولاً في الاتحاد الأوروبي ترفض تطبيق قرار الاتحاد بإعادة توزيع اللاجئين الوافدين من اليونان وإيطاليا، فيما لم يتضح بعد ما إذا كانت المفوضيّة ستبدأ اتخاذ إجراءات ضد هذه الدول بسبب انتهاك الميثاق الأوروبي أم ستنتظر لحين انتهاء مهلة إعادة توزيع اللاجئين في أيلول المقبل.

وكان قد أعلن الاتحاد الأوروبي في أيار الماضي عن تحديده موعداً نهائياً لبعض الدول للبدء بإدخال حصتها من اللاجئين المتواجدين في إيطاليا واليونان الذي يُعاد توزيعهم، أو مواجهة خطر التعرض لعقوبات.

وأكد مفوّض الهجرة ديميتريس افراموبولوس في ذلك الوقت أنّه إذا لم يتم اتخاذ أي تحرك من قِبل تلك الدول قبل موعد تقرير المفوضيّة التالي في حزيران فإنها لن تتردد باستخدام سلطاتها التي تنص عليها المعاهدات، وأن تبدأ بفتح الإجراءات الخاصة بانتهاك قرار أوروبي.

يُشار إلى أنّ ما مجموعه (18418) طالب لجوء من إيطاليا واليونان قد تمت إعادة توطينهم في دولٍ أخرى في الاتحاد الأوروبي، حسب مفوّض الهجرة.

وتنص إجراءات انتهاك قرار الاتحاد الأوروبي على أن تُراسل بروكسل أولاً الحكومات لطلب توضيحات قانونية حول بعض المواضيع، قبل أن يتم تحويل المُخالفين إلى محكمة العدل الأوروبية، وقد تواجه دول الاتحاد في النهاية عقوبات مالية قاسية إذا فشلت في أن تمتثل للقرارات.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة