الخميس 19 سبتمبر 2019
خبر: 44 أسيراً ينضمون للإضراب عن الطعام والاحتلال يقمع مظاهرة تضامنية


فلسطين المحتلة - وكالات
 

انضمّ 44 أسيراً فلسطينياً من أسرى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في سجون الاحتلال الصهيوني، إلى الإضراب عن الطعام الخميس 22آب/أغسطس، تضامناً مع الأسرى الإداريين المضربين وعلى رأسهم الأسير حذيفة حلبية المُضرب منذ 52 يوماً.

وأعلنت قيادة منظمة الجبهة في سجون الاحتلال، عن دخول الأسرى في الإضراب لمدّة ثلاثة أيّام في سجون "الرامون، عوفر، النفحة والنقب" مشيرةً إلى أنّ بعض أولئك الأسرى يدخل في الإضراب للمرة الثانية تضامناً مع رفاقهم في المعتقل الإداري.

وانضمّ إلى الإضراب من سجن الرامون كل من الأسرى: أحمد كراجة، أحمد ابو حسنية، أحمد ابو شيخة، محمود أبو اصبع، أحمد المصري، مجدي قواريق، سراج الخطيب أشرف السجدي، و خالد يوسف.

ومن سجن عوفر كلّ من: خالد طه، محمد صافي، طارق كراجة، أحمد كتاني، محمد فراحين، بهاء الخواجة، ماهر العمارين، حافظ عمر، باسم مزهر، رامز ريان، محمد خمور، محمد فارس، محمد غطرشي، و يوسف الزغاري.

ومن سجن نفحة اضمّ الأسرى: محمد خلف، محمد صالح، عدي الطيطي، أحمد الخطيب، محمد هوارين، حسين عطا.

 أمّا من سجن النقب فأضرب كلّ من الأسرى: فادي أبو الهدى، يوسف يوسف، طارق مهران، طالب ابو خيط، حمدي البدوي، محمود الحاج محمد، ابراهيم سالم، خضر ماضي، محمد لدادوة، علي درويش، هيثم سياج، مجد علامة، منذر حجاجرة، محمد خطاطبة، وحمزة زعول.

وأكدت قيادة المنظمة في إعلانها، "أن معركة الحرية والإرادة مستمرة، حتى انتزاع الأسرى الإداريين حريتهم والانتصار على سياسة الاعتقال الإداري"، كما دعت  جماهير الشعب الفلسطيني إلى  المشاركة والتحشيد في الفعاليات الميدانية التي تنُظم تضامناً مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام.

وفي سياق متصل، قمعت قوة من جيش الاحتلال ظهر اليوم، وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام قبالة سجن "عوفر" العسكري غرب رام الله، والتي جرت بدعوة و وتنظيم  من مجلس الطلبة بجامعة بير زيت.

 وقامت قوات الاحتلال، باعتقال شاب فلسطيني بعد التنكيل به، ، فيما دعت القوى الوطنية لإضراب شامل، اليوم الخميس، واعتصام يوم الجمعة، بالعيزرية وأبو ديس، دعماً واسناداً للحركة الأسيرة في سجون الاحتلال.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة