الإثنين 18 نوفمبر 2019
خبر: (6) أسرى يُواصلون معركة الإضراب دخلوا مرحلة الخطر
(6) أسرى يُواصلون معركة الإضراب دخلوا مرحلة الخطر
فلسطين المحتلة | 2019-10-21 | وكالات - بوابة اللاجئين الفلسطينيين

فلسطين المحتلة

يُواصل (6) أسرى فلسطينيين خوض معركة الإضراب المفتوح عن الطعام منذ فترات مُتفاوتة، رفضاً لاعتقالهم الإداري في سجون الاحتلال، وسط تدهور أوضاعهم الصحيّة وتعنّت الاحتلال في التعاطي مع مطالبهم.

وقالت مسؤولة الإعلام في نادي الأسير الفلسطيني أماني سراحنة، إنّ الأسرى المُضربين يمرّون بأوضاعٍ صحيّة صعبة، وتزداد خطورة مع توالي أيام الإضراب.

وفي حديثها لإذاعة "صوت فلسطين" الرسميّة، أكّدت سراحنة أنّ "أحمد غنام وإسماعيل علي وطارق قعدان وضعهم الصحي صعب للغاية ويفقدون الوعي بشكلٍ مُستمر، ويُعانون كذلك من التقيؤ الشديد وحالات التشنّج."

وتابعت "الأسرى الثلاثة الآخرين يُواصلون إضرابهم المفتوح، وهم مصعب الهندي وأحمد زهران وهبة اللبدي، حيث يُقابل الإضراب بمُماطلة ورفض من إدارة سجون الاحتلال لتلبية مطالبهم."

ويُعتبر الأسير أحمد غنام أقدم الأسرى المُضربين حيث يُواصل إضرابه منذ (100) يوم، ويليه الأسير إسماعيل علي منذ (91) يوم، والأسير طارق قعدان (83) يوماً، فيما الأسير أحمد زهران مُضرب منذ (30) يوماً، بالإضافة إلى الأسيرة هبة اللبدي والأسير مصعب الهندي اللذين يخوضان إضراباً عن الطعام منذ (28) يوماً.

هذا ويُرافق إضراب الأسرى إجراءات انتقاميّة تفرضها إدارة مصلحة سجون الاحتلال بحقّهم منذ إعلانهم عن الإضراب لكسر إرادتهم، كحرمان عائلاتهم من زيارتهم، وعرقلة زيارات المُحامين لهم، بالإضافة إلى النقل المُتكرر لإنهاك المُضربين جسدياً، واحتجازهم في زنازين لا تصلح للعيش الآدمي، عدا عن الإجراءات الانتقاميّة التي يقوم بها السجّان بحقّهم على مدار الساعة كالتفتيش المُتكرر.

في ذات السياق، تنطلق يوم الثلاثاء حملة مُساندة للأسرى بمُشاركة المؤسسات الفلسطينيّة والمُجتمعيّة والحقوقيّة من فلسطين وخارجها، لنشر معلومات حول الأسرى في سجون الاحتلال.

ويُعتبر الاعتقال الإداري اعتقالاً دون تُهمة أو مُحاكمة يعتمد على ملف وأدلّة سريّة لا يُمكن للمُعتقل أو مُحاميه الاطّلاع عليها، ويُمكن حسب الأوامر العسكريّة لدى الاحتلال تجديد أمر الاعتقال لمرات غير محدودة، حيث يتم استصدار أمر اعتقال إداري لفترة أقصاها ستة شهور قابلة للتجديد.

ومن الجدير بالذكر أنّ عدد الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال وصل إلى نحو (450) أسيراً، بينهم ثلاث أسيرات وخمسة قاصرين على الأقل.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة