الجمعة 22 نوفمبر 2019
خبر: (600) انتهاك على يد الاحتلال بحق الصحفيين منذ مطلع العام

انتهاكات | 2019-11-08 | وكالات

 

فلسطين المحتلة - وكالات

 

سجّل تقرير صادر عن لجنة الحريّات التابعة لنقابة الصحفيين الفلسطينيين (600) انتهاكاً قام بها الاحتلال في الضفة المُحتلّة وقطاع غزة والقدس منذ بداية العام 2019، كان أخطرها استسهال إطلاق الرصاص الحي والمعدني تجاه الصحفيين، ما أدى إلى إصابة (60) منهم بإصابات بالغة الخطورة ما زال البعض يُعاني منها حتى اللحظة ويتلقّى العلاج.

ومن الحالات التي وردت في التقرير، حالة الصحافي محمد العربيد الذي أصيب برصاصٍ حي في الفخذ، والمُصوّر سامي مصران برصاصة معدنيّة في العين أثناء تغطية مسيرات العودة الكُبرى بقطاع غزة، فيما أصيب المُصوّر الصحفي نضال اشتيّة بعيارين مطاطيين في الفخذ الأيسر وتحت الإبط، خلال تغطيته مسيرة كفر قدوم الأسبوعيّة.

كما أصيب الصحفي نضال أبو شربي بعيارين مطاطيين خلال تغطية مسيرة العودة في منطقة ملكة شرقي مدينة غزة، بالإضافة إلى استهداف الصحافيين الأجانب، مثل الكاتب والصحافي الألماني يورغن تودنهوفر الذي أصيب برصاصة مطاطية في كتفه شرقي مدينة غزة.

وأشار التقرير إلى الارتفاع الواضح في استهداف جنود الاحتلال للصحفيين، من خلال توجيه قنابل الصوت المُنطلقة من البنادق بقوّة باتجاه أجسام الصحفيين، ما أدى إلى إصابة (43) بجروحٍ مُتفاوتة، كإصابة المُصوّر الصحفي محمد عمر عبد الله كساب بقنبلة غاز في الجهة اليُسرى من رقبته، وتسبّبت له بالنزيف خلال تغطيته فعاليات مسيرات العودة شرقي مُخيّم البريج.

وثّق التقرير كذلك إصابة مُصوّر تلفزيون فلسطين الرسمي فادي الجيوسي بقنبلة صوت أصابته في رأسه بشكلٍ مُباشر، أثناء تغطيته اقتحام جنود الاحتلال لقرية عبوين شمالي رام الله بالضفة المُحتلّة، وتطرّق التقرير أيضاً لاستشهاد الأسير الصحفي بسام السايح بتاريخ 8/9/2019 نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال.

هذا وسُجّل أكثر من (170) انتهاكاً بالضرب والاحتجاز والمنع من التغطية، مُورس بعنفٍ كبير بحق أفراد وطواقم صحفية أثناء التغطية، وبلغت نسبة الزميلات الصحفيات اللواتي تعرّضن للانتهاك من قِبل جنود الاحتلال حتى شهر تموز/يوليو (31) بالمائة من مجموع الانتهاكات في ذلك الشهر.

فيما ظهر الاستهداف للصحفيين بكثافة في غزة والقدس ورام الله والخليل ونابلس، كمناطق جغرافيّة تشهد احتكاكاً مع جيش الاحتلال أكثر من غيرها من المناطق.

أما فيما يتعلّق بالاستهداف الواضح للمُحتوى الفلسطيني على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، فإنّ نقابة الصحفيين رصدت أكثر من (180) انتهاكاً بحق صفحات لصحفيين ومؤسسات صحفيّة بتعاون وتواطؤ مع مؤسسات الاحتلال الأمنيّة والسياسيّة.

كما رصد التقرير العديد من الانتهاكات كالاعتقالات التي زادت عن (10)، بينما ما زال حوالي (18) زميلاً صحفياً رهن الاعتقال في سجون الاحتلال، وأشار التقرير في ختامه إلى حالات اقتحام مؤسسات صحفيّة ومنازل صحفيين، والاستهداف بالغاز المُسيل للدموع والغرامات الماليّة والمنع من التنقّل والسفر والمحاكم والغرامات الماليّة.

منشورة في زاوية
رابط مختصر
الأخبار المرتبطة