(420) حالة اعتقال في سجون الاحتلال خلال تموز/يوليو الماضي

الجمعة 02 اغسطس 2019
وكالات

 

 

فلسطين المحتلة - وكالات

 

سجّل مركز مُختص بالأسرى (420) حالة اعتقال لدى الاحتلال خلال شهر تموز/يوليو الماضي، بينهم (62) طفلاً قاصراً و(10) سيّدات ونائب، فيما ارتقى شهيد من الحركة الأسيرة.

وجاء في التقرير الصادر عن "مركز أسرى فلسطين للدراسات"، أنّه تم رصد (14) حالة اعتقال لمواطنين من قطاع غزة، منهم (4) صيادين خلال مُمارسة عملهم قبالة شواطئ القطاع، كما اعتقلت قوات الاحتلال (10) شبان وأطفال خلال اجتيازهم السلك الفاصل شرقاً.

وخلال تموز الماضي أعاد الاحتلال اعتقال النائب في المجلس التشريعي، عزام نعمان سلهب، (63) عاماً من الخليل، بعد اقتحام منزله وتحطيم محتوياته بحجة التفتيش، علماً بأنه أسير محرر كان اعتُقل (6) مرات لدى الاحتلال، أمضى خلالها ما يزيد عن (8) سنوات، وأصدر بحقه قرار اعتقال إداري.

 

اعتقال القاصرين

ورصد التقرير (62) حالة اعتقال لأطفال قاصرين، بينهم الطفل محمد مازن شويكي (7) أعوام، والطفل محمود عزالدين شويكي (11) عاماً، والطفل أمير عبيد (11) عاماً، وهما من القدس، وحوّلتهما للتحقيق في مركز شرطة شارع صلاح الدين بالمدينة.

وفى سابقة خطيرة، تجاوزت كل المعايير الأخلاقية والقانونية استدعى الاحتلال الطفل محمد ربيع عليان (4) سنوات للتحقيق معه، كذلك استدعى الطفل قيس فراس عبيد (6) سنوات للتحقيق بتهمة إلقاء الحجارة على سيارات شرطة الاحتلال، وكلاهما من بلدة العيساوية في القدس المحتلة.

 

اعتقال النساء

واصلت قوات الاحتلال اعتقال النساء الفلسطينيات حيث رصد خلال تموز (10) حالات اعتقال، إضافةً إلى اقتحام منزل المواطن شادي سدر من الخليل، والتحقيق مع طفلته ملاك البالغة من العمر (6) سنوات فقط بحجّة أنها قامت بمضايقة المستوطنين.

بينما احتجزت السيدة فتحية سعيد البرغوثي (63) عاماً والدة الأسير مراد البرغوثي من رام الله لمدة لا تقل عن ست ساعات خلال عودتها من الأردن، وتم استجوابها طول فترة الاحتجاز.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الفتاة آلاء البشير (23) عاماً من قلقيلية بعد استدعائها للمقابلة، وكانت الأجهزة الأمنية الفلسطينية اعتقلتها لعدة أسابيع، كما اعتقلت الفتاة شروق محمد البدن (25) عاماً من بيت لحم، وهي متزوجة ولديها طفلان، وأصدرت بحقها قرار اعتقال إداري لمدة 6 شهور.

واعتقلت زوجة الشهيد إبراهيم عكاري واقتادتها للتحقيق في مركز "المسكوبية" بالقدس المحتلة، والفتاة القاصر نغم محمد عليان" (16) عاماً من بلدة العيسوية وسط القدس، وأفرجت عنها بعد يومين بشرط الحبس المنزلي لمدة (5) أيام، وغرامة مالية ألف شيكل.

كذلك طالت الاعتقالات الفتاة روان عاطف أبو سنينة (18) عاماً، على حاجز عسكري قرب مستوطنة "كريات أربع" بتهمة حيازة سكين، والفتاة براء محمود من القدس، والفتاة مدلين عيسى خلال توجهها إلى باحات المسجد الأقصى للصلاة، والسيدة حياة الزغل مع زوجها ونجلها من سلوان.

 

استشهاد أسير

ارتفع في تموز/يوليو الماضي شهداء الحركة الأسيرة ليصل إلى (220) شهيد وذلك بعد استشهاد الأسير نصار ماجد طقاطقة (31) عاماً من بيت فجار ببيت لحم نتيجة التعذيب والإهمال الطبي الذى تعرض له في مراكز التحقيق والتوقيف وعزل "نيتسان" الرملة.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الشاب طقاطقة بعد اقتحام منزل عائلته بتاريخ 19/6/2019، وتفتيشه وتحطيم محتوياته ونقلته الى التحقيق، حيث تعرض لتعذيب قاسي وعنيف في ظروف صعبة أدت إلى إصابته بالتهاب رئوي حاد وكان من المفترض تحويله فوراً إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، لكنه تُرك وحيداً يصارع المرض في زنزانته الانفرادية في عزل "نيتسان" حتى استشهد بعد شهر من اعتقاله.

 

(21) أسيراً خاضوا إضرابات

شهر تموز/يوليو الماضي يُعتبر من أكثر الشهور التي شهدت إضرابات فردية مفتوحة عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري، حيث خاض معركة الأمعاء الخاوية (21) أسيراً، علق (14) منهم إضرابهم بعد تلقي وعود بتحديد سقف اعتقالهم الإداري، بينما حتى نهاية الشهر لا يزال (7) أسرى يخوضون الإضراب لفترات مختلفة أقدمهم الأسرى محمد نضال أبو عكر (22) عاماً والأسير مصطفى الحسنات (25) وهما من مُخيّم الدهيشة، والأسير المقدسي حذيفة بدر حلبية (33) عام من أبو ديس شرق القدس المحتلة، وقد دخل إضرابهم شهره الثاني على التوالي، وأوضاعهم الصحية شهدت تدهوراً كبيراً.

 

القرارات الإدارية

سلطات الاحتلال واصلت خلال تموز إصدار القرارات الإدارية بحق الأسرى الفلسطينيين، حيث أصدرت محاكم الاحتلال الصورية (100) قرار إداري، منهم (28) قراراً جديداً للمرة الأولى غالبيتهم أسرى محررين أعيد اعتقالهم مرة أخرى وفرض عليهم الإداري، و(72) قراراً بتجديد الفترات الاعتقالية لأسرى إداريين لمرات جديدة، تراوحت ما بين شهرين إلى ستة أشهر.

ومن بين من صدرت بحقهم قرارات إدارية النائب محمد إسماعيل الطل (54) عام من الخليل حيث جدد له لمرة ثالثة لمدة (3) شهور، والقيادي في حركة "حماس" الشيخ نزيه سعيد أبو عون (57) عاماً من جنين جدد له لمرة ثالثة، كما جدد الإداري أيضاً للصحفي محمد أنور منى (36) عاماً من مدينة نابلس لمدة (4) شهور.

فيما أصدرت محكمة الاحتلال العسكرية حكماً بالسجن المؤبد على الأسير إسلام محمد أبو حميد (32) عام من مُخيّم الأمعري، بعد إدانته بقتل جندي من جيش الاحتلال من وحدة "دوفدوفان" العام الماضي بواسطة "لوح رخام" هو شقيق لخمسة أسرى وشهيد.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد