الداخليّة التركيّة: 105 آلاف لاجئ غير شرعي جرى ترحيلهم خلال 2019

الإثنين 06 يناير 2020
بوابة اللاجئين الفلسطينيين

تركيا 

أعلنت وزارة الداخلية التركية على لسان وزيرها سليمان صويلو،
أنّه جرى توقيف 445 ألف مهاجر غير شرعي في البلاد خلال العام 2019 ، مقارنة بـ 268 ألف خلال العام 2018 ، فيما تم ترحيل  105 آلاف من المهاجرين لبلادهم الأصلية في العام الماضي، مقابل 68 ألف في العام السابق عليه.

وقال صويلو خلال لقائه مع قناة سي إن إن الناطقة بالتركية، إنه تم إلقاء القبض على 445 ألف مهاجر غير شرعي في تركيا خلال عام 2019، وهو ما يشكل زيادة كبيرة مقارنة بعدد المهاجرين غير الموثقين الذين جرى توقيفهم في 2018، والذين بلغوا 268 ألف شخص.

وأوضح صويلو ، أنّ العديد من الأشخاص يحاولون عبور الحدود للوصول إلى الاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى ترحيل 105 آلاف من المهاجرين غير الشرعيين إلى بلادهم الأصلية خلال العام الماضي، مقابل 68 ألف شخص في 2018.

وكانت أنقرة قد اتهمت مراراً وتكراراً الدول الأوروبية، بالفشل في المساهمة في إدارة أزمة اللاجئين السوريين في تركيا وتدفقات الهجرة الأخرى تجاه البلد، خاصة وأنهم يعتبرون الاتحاد الأوروبي وجهتهم الأخيرة.

ويواجه اللاجئون الفلسطينيون المهجّرون من سوريا، والذين قصدوا تركيّا هرباً من الظروف الأمنية والمعيشيّة، خطر الترحيل إلى مناطق الشمال السوري، حيث سلّمت السلطات التركيّة العشرات من اللاجئين الفلسطينيين إلى سلطات المعارضة في تلك المناطق، لعدم حيازتهم اوراق الحماية المؤقتة.

وتقدّر أعداد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في تركيا بحوالي 2400 عائلة فلسطينية مسجلة، وموزعة على كل الأراضي التركية في الوسط والجنوب،  يعيش نحو 1200 عائلة منهم في إسطنبول، تمتلك 500 عائلة منها  وثائق الحماية المؤقتة صادرة عن مدينة إسطنبول و400 عائلة منهم لا تمتلك أوراق الحماية المؤقتة "الكملك"، في حين يتجاوز عدد العائلات الحاصلة على تلك الأوراق من ولايات أخرى الـ 300 عائلة وفق تقديرات غير رسميّة حصلت عليها " بوابة اللاجئين الفلسطينيين".

وكانت السلطات التركيّة فد أمهلت اللاجئين السوريين والفلسطينيين المقيمين في إسطنبول، وغير الحاصلين على "الكملك" حتّى 30 تشرين الأوّل/ أكتوبر من العام المنصرم لتسوية أوضاعهم أو مغادرة المدينة، علماً أنّ سلطات المدينة ومدن أخرى وهي انطاليا، ايدن، بورصة، جاناككالة، دوزجة، أدرنة، هاتاي، اسطنبول، ازمير، كركلارايلي، كوجالي، موغلا، سكاريا، تكرداغ، يالوف ترفض منحهم بطاقات الحماية بموجب قرارات صادرة عن إدارات تلك الولايات.

 

 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد