مظاهرة في مخيّم سبينة بريف دمشق رفضاً لـ"صفقة القرن"

الجمعة 07 فبراير 2020
متابعات

 

مخيم سبينة – ريف دمشق
 

شارك مئات من أبناء مخيّم سبينة للاجئين الفلسطينيين بريف العاصمة السوريّة دمشق، في مظاهرة عقب صلاة اليوم الجمعة 7 شباط/ فبراير، للتعبير عن رفضهم لمخرجات "صفقة القرن" التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم 28 كانون الثاني/ يناير الفائت.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية، ورددوا هتافات رافضة لـ"صفقة القرن" بكافة بنودها، مؤكدين على تمسّكهم بكامل الحقوق الوطنية الفلسطينية، وعلى رأسها حق عودتهم إلى ديارهم التي هجّروا منها عام 1948.

وينحدر معظم سكّان مخيّم سبينة للاجئين الفلسطينيين، من بلدات وقرى قضاء صفد والجليل الأعلى في فلسطين المحتلة، وتعرّض مخيّمهم خلال الحرب السوريّة لأعمال عسكريّة، أدّت إلى تدمير أجزاء واسعة منه، وتهجير معظم سكّانه، فيما يزال عدد من سكّانه يعيشون حالة نزوح رغم انتهاء العمليات الحربية قبل سنوات.

وتستهدف "صفقة القرن" التي أطلقها الرئيس الأمريكي، إنهاء مخيّمات اللجوء في الداخل الفلسطيني والشتات، وشطب حق عودة اللاجئين وتوطينهم في دول تقبلهم.
 

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد