السودانيون يواصلون وقفاتهم الرافضة للتطبيع مع الاحتلال

الإثنين 10 فبراير 2020
وكالات


الخرطوم – السودان
 

تظاهر مئات السودانيين، أمس الأحد، قرب مجلس الوزراء بالخرطوم احتجاجاً على لقاء رئيس المجلس السيادي، عبد الفتاح البرهان، برئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو.

وردد المتظاهرون هتافات "مش حنسلم مش حنبيع .. مش حنوافق على التطبيع"، كما رفعوا لافتتات تندد بالتطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

وأطلق المتظاهرون على موكبهم تسمية "موكب اللاءات الثلاث"، تذكيراً بالقمة العربية في الخرطوم عام 1967 بعد نكسة حزيران، التي  رفعت لاءات ثلاث ضد الاحتلال الإسرائيلي "لا صلح، لا تفاوض، لا اعتراف".

 

 

وجاءت الوقفة الاحتجاجية بدعوة من تحالف "سودانيون ضد التطبيع"، الذي دشن مؤخراً، حملة شعبية لجمع مليون توقيع، كمرحلة أولى لإعداد مذكرة تقدم لمجلس السيادة الانتقالي، للضغط عليه لمنع رئيسه من الذهاب في خطوات أخرى في طريق التطبيع.

وقبيل التظاهرات، أغلقت قوات الشرطة والجيش جميع المنافذ المؤدية للقصر الرئاسي ومقر قيادة القوات المسلحة، ما سبّب حالة شلل تام وسط الخرطوم.

 وقال نتنياهو، أمس: إنه "صنع التاريخ" بلقائه البرهان، في أوغندا الأسبوع الماضي، وأشار إلى أن "الدول العربية والإسلامية تسعى للتقرب من دولته بعد أن أصبحت عظمى".

وأثار هذا اللقاء عاصفة من الجدل في السودان إذ نفت الحكومة علمها به وأشارت إلى أنها تنتظر توضيحات من البرهان الذي أعلن أن الهدف من اللقاء كان "تحقيق مصلحة السودان العليا"، زاعماً أن هذا الاجتماع يصب في مصلحة الفلسطينيين، لتعبر الحكومة لاحقاً عن اقتناعها بهذا التبرير.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد