إصابة عشرات الفلسطينيين أثناء تصديهم لاقتحام مستوطنين جبل العرمة

الإثنين 02 مارس 2020
متابعات

 

نابلس - الضفة الغربية المحتلة

 

أُصيب عشرات الفلسطينيين خلال مواجهات اندلعت، اليوم الإثنين، عقب تصديهم لاقتحام مستوطنين جبل العرمة في بلدة بيتا جنوب نابلس.

وقال الهلال الاحمر الفلسطيني: إن خمسة فلسطينيين أصيبوا بالرصاص الحي، و20 آخرين بينهم المصور الصحفي، محمد السايح، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ونحو 50 فلسطينياً أصيبوا بالاختناق.

وداهمت قوة عسكرية تابعة للاحتلال الجبل، وأطلقت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق عشرات الفلسطينيين الذين تصدوا لاقتحامات المستوطنين.

وأوضح مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، في تصريح صحفي: أن المواجهات لا تزال مستمرة في جبل العرمة الذي يعتبر محط أطماع المستوطنين، ويحاولون السيطرة على الموقع التاريخي الموجود على قمته.

يذكر أن جبل العرمة شهد مواجهات عنيفة يوم الجمعة الماضي، أصيب فيها نحو 191 فلسطينياً بينهم رئيس بلدية بيتا  بإصابات مختلفة.

ويزعم المستوطنون أن الجبل كان معبداً لهم ويناشدون حكومة الاحتلال منذ فترة لوضع اليد عليه، علماً أنه مليء بالآثار، ويدعي الاحتلال أن السلطة الفلسطينية لن تستطيع حمايتها، لذا هو يسعى للسيطرة عليه، وسرقة هذه الآثار الفلسطينية.

ويعد جبل العرمة، واحداً من أعلى قمم الجبال في المنطقة حيث يزيد ارتفاعه عن 800 متر فوق سطح البحر .

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد