نتنياهو يتقدم في انتخابات الكنيست دون تحقيق أغلبية حاكمة

الثلاثاء 03 مارس 2020
وكالات

 

الكيان الصهيوني

 

أظهرت النتائج الأولية لانتخابات الكنيست الـ23 حصول كتلة اليمين، بزعامة بنيامين نتنياهو، على 59 مقعداً، فيما اعترف خصمه رئيس حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس بـ"خيبة الأمل"، بعد فرز حوالي 90% من الأصوات.

ووفقاً للنتائج الرسمية المرحلية التي أعلن عنها صباح اليوم الثلاثاء، يحصل حزب "ليكود" على 36 مقعداً، بينما تحالف "كاحول لافان" 32 مقعداً، والقائمة المشتركة 15 مقعداً، و"شاس" 10 مقاعد، و"يهدوت هتوراه" 7 مقاعد، و"يسرائيل بيتنو" 7 مقاعد، وتحالف "العمل - غيشير- ميرتس" 7 مقاعد، وتحالف أحزاب اليمن المتطرف "يمينا" 6 مقاعد.

وبهذه النتائج غير النهائية، يحصل معسكر نتنياهو على 59 مقعداً، فيما معسكر غانتس على 39 مقعداً.

ووفق هذه الأرقام، يحتاج نتنياهو إلى مقعدين لتحقيق الأغلبية في الكنيست (61 مقعداً) مما يشير إلى طريق مسدود محتمل.

وقال نتنياهو في خطاب لأنصاره الليلة الماضية: "هذا النصر الليلة الذي فاق كل التوقعات أكبر من نصر عام 1996، لقد واجهنا كل القوى التي قالت عهد نتنياهو ولى وانتهى".

وتعهد نتنياهو بالعمل بشكل جدي على تطبيق وعده بضم غور الأردن، والمستوطنات الواقعة في الضفة الغربية المحتلة.

وأضاف:"نحن حوّلنا إسرائيل إلى دولة عظيمة، قمنا بتنمية علاقات دولية لم تكن موجودة مع دول عربية واسلامية، ومع زعماء دوليين بينهم دول عربية هم أكثر مما تتخيلون، وعندما أقول بأننا سنعقد معاهدات سلام مع دول عربية فأنا لا أتحدث لغواً، فوراء الأكمة ما وراءها.. نحن فقط القادرون وليس أحد سوانا".

وكانت معركة نتنياهو للفوز معقدة بعدما وُجهت إليه اتهامات بالرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال تتعلق بمزاعم عن تقديمه مزايا قيمتها مئات الملايين من الدولارات لأقطاب إعلام إسرائيليين في مقابل هدايا وتغطية إيجابية له.

ومن المقرر بدء محاكمة نتنياهو في 17 من الشهر الحالي، حيث من المرجح أن تكون المداولات على أشدها حول تشكيل ائتلاف بعد الانتخابات.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد