مؤسسات مُخيّم العروب تشكّل خلية أزمة لموجهة خطر "كورونا"

الأحد 08 مارس 2020
متابعات


متابعات

عقدت مؤسسات وفعاليات مُخيّم العروب للاجئين الفلسطينيين شمال الخليل، لقاءًا لها مع التنظيمات الفلسطينية لمُناقشة تداعيات مرض "كورونا" وسبل مواجهته.

وقالت اللجنة الشعبيّة للمُخيّم في بيانٍ لها، إنّه تم خلال الاجتماع تشكيل خليّة أزمة للتعامل مع كافة الاحتياجات والأوضاع الطارئة، مُشيرةً إلى أنّ "الخلية مكونة من كادر طبي وأمني ومجتمعي للوقوف على كافة التطورات على الساحة".

وقررت "عدم التصريح بأي خبر حول الحالات المصابة أو المشتبه بها إنّ وجد إلا من خلال الجهات الرسمية المخولة، والبدء بتعقيم الأماكن العامة وخاصة المساجد الرئيسية بدءًا من اليوم الأحد، والعمل على زيادة التوعية والتثقيف عبر النشرات الصحية".

ودعت اللجنة الشعبيّة إلى "عدم التوجه إلى محافظة بيت لحم إلا للضرورة القصوى، ودعوة أطباء المُخيّم إلى الاجتماع ومتابعة كافة المستجدات، وتشكيل لجنة للتواصل مع المجتمع المحلي من أجل اغلاق (قاعات الأفراح الخاصة)".

كما دعت اللجنة "أصحاب المقاهي، وصالونات الحلاقة، ومحلات الألعاب للحد من التجمع داخل المحلات"، داعيةً الأهالي وأولياء أمور الطلبة "بضبط خروج أبناءهم للشارع (وإلا ما الفائدة من تعطيل المدارس)".

وقالت أيضًا "الرجاء من كبار السن وممن يعانون من الأمراض المزمنة وضعف المناعة والقحة والسعال وارتفاع درجة الحرارة الصلاة في بيوتهم حرصا على سلامتهم"، موضحةً أنّه "تم إغلاق قاعة اللجنة أمام جميع الأعراس لغاية انتهاء فترة الطوارئ".

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء السبت 7 آذار/ مارس، عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس "كورونا" في بيت لحم جنوبي الضفة المحتلة إلى 19 بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة.

يُذكر أنّ رئيس السلطة محمود عباس أصدر قبل أيام مرسومًا رئاسيًا بإعلان حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية لمدة شهر، لمواجهة فيروس "كورونا"، فيما أعلن رئيس الوزراء محمد اشتية عن البدء بإجراءات تنفيذ حالة الطوارئ، ومنها إغلاق كافة المرافق التعليمية من مدارس ورياض أطفال والجامعات والمعاهد.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد