"كورونا" يصيب فلسطينيين اثنين في اليونان وآخر في بلجيكا

الإثنين 16 مارس 2020
خاص

 

 

 أعلنت سفارة السلطة الفلسطينية في اليونان الأحد 15 آذار/ مارس الجاري، عن إصابة فلسطينيين اثنين مقيمين على الأراضي اليونانية بفايروس "كورونا"، فيما أعلنت سفارة السلطة في بلجيكا إصابة فلسطيني في بلجيكا مشيرةً إلى أنّه يتلقّى العلاج اللازم في أحد المستشفيات.

وفي اتصال أجراه موقع " بوابة اللاجئين الفلسطينيين" مع السفارة في اليونان، أوضحت السفارة أنّ الحالتين جرى الإبلاغ عنهما من قبل السلطات اليونانيّة، وتعود لرجل وامرأة فلسطينيين، وأكّدت أنّهما بصحّة جيّدة وقيد الحجر المنزلي في العاصمة أثينا، وتم إبلاغ ذويهما بحالتيهما.

ورفضت السفارة الإفصاح عن هويّة المصابَيْن، وما إذا كانا قادمين من قطّاع غزّة أو الأراضي الفلسطينية المحتلّة، أو من اللاجئين المهجّرين من سوريا أو قادمين من أي جهة من الشتات الفلسطيني "نظراً لنظام الحفاظ على السريّة المعلوماتيّة" وفق ما أفادت المتحدثة من السفارة لـ"بوابة اللاجئين الفلسطينيين".

ودعت السفارة، كافة أبناء الجالية الفلسطينية المقيمين باليونان، الالتزام بالإجراءات الوقائية و التعليمات الصادرة يومياً من السلطات اليونانية، ووزارة الصحة الفلسطينية، مشيرةً إلى أنّه في حال وجود أيّ طارئ أو مؤشرات على وجود إصابة، مراجعة الطبيب والاتصال بالسفارة على الرقم  2106726061/2/3.
ومن جانبها، دعت السفارة في بلجيكا،
الجالية الفلسطينية إلى الالتزام بتعليمات وإجراءات الحكومة البلجيكية بخصوص الوقاية.

ووصل عدد المصابين بفايروس "كورونا" في اليونان إلى 190 معظمهم في العاصمة أثينا وبإقليم باتراس، وفق أعلنت السلطات اليونانية حتّى يوم  أمس الأحد.

وكانت السلطات اليونانيّة، قد أعربت في وقت عن مخاوفها من تفشّي فايروس "كورونا" في مخيّمات اللاجئين في الجزر اليونانيّة، وسط تساؤلات عن الإجراءات التي قد تتخذها السلطة للحد من مخاطر تفشّي الفايروس، وسجّلت حالة إصابة في جزيرة ليسبوس يوم 10 آذار الجاري، والتي تضم أكبر مخيّم للاجئين والمهجّرين.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد