لا إصابات جديدة بفيروس كورونا بالضفة وقطاع غزة

الثلاثاء 24 مارس 2020
متابعات

فلسطين المحتلة

قال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، مساء اليوم الثلاثاء 24 آذار/ مارس، إنّه لم يسجل إصابة أي حالات جديدة بفيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية.

وأوضح ملحم خلال المؤتمر الصحفي اليومي بشأن مستجدات أزمة فيروس "كورونا" أنّه "تم إجراء فحوصات جديدة للعديد من العمال الذين تخلى عنهم الاحتلال الصهيوني وأظهرت النتائج أنها سلبية، أي غير مصابين، وهناك طالبتين وصلتا اليوم من إيطاليا وهما في الحجر الصحي في فندق الجراند بارك، وتم أخذ عينات منهما لفحصها، وسيتم الإعلان عن نتائجها فور الانتهاء من ذلك".

وأشار ملحم أيضًا إلى أنّ "نتائج العينات لمخالط في بلدة كفر عقب ما زالت قيد الفحص حتى اللحظة ولم تظهر نتائجها بعد".
 

قطاع غزة

قال رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة سلامة معروف، مساء اليوم الثلاثاء 24 آذار/ مارس، إنّه تم "إعفاء نحو 14 سلعة أساسيّة من الضرائب بشكلٍ كامل في القطاع للتخفيف عن المواطنين ومنعًا للتلاعب في الأسعار من قبل التجّار".

وأضاف معروف خلال مؤتمرٍ صحفي حول آخر مستجدات أزمة فيروس "كورونا"، إنّه "جرى اتخاذ أكثر من إجراء لضمان عدم التلاعب بالأسعار، وتتابع وزارتي الاقتصاد والمالية تطبيق هذا القرار، واليوم بدا جليًا ضبط الأسعار وعودتها إلى طبيعتها في أسواق قطاع غزة".

من جهته، قال الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة خلال ذات المؤتمر، إنّ "وزارة الصحة تابعت الفحص المخبري لعائدين إلى قطاع غزة حيث أجرى المختبر المركزي 144 فحصًا مخبريًا لحالات مشتبهة كانت نتائج 142 منها سلبية، ونتائج اثنين من الفحوصات كانا موجبًا يوم الأحد الماضي لحالتين وافدتين إلى قطاع غزة، ولم تسجل أي حالات جديدة في قطاع غزة".

وأضاف القدرة "نطمئن أهلنا في قطاع غزة بأن الطواقم الطبيّة تتابع الوضع الصحي للحالتين اللتين داخل مستشفى العزل بمعبر رفح البري وهما بحالة صحية مستقرة ولم تظهر عليهما أي أعراض مرضية جديدة، كما قدمت الطواقم الطبية الرعاية الصحية لــ 1420 مستضافًا داخل مراكز الحجر الصحي، منها 708 حالة تم ادخالها في مراكز الحجر الصحي المعدة للحالات المرضية العائدة ومنها فندق المتحف وفندق الكومودور وفندق البلوبيتش وفندق الأمل بخانيونس ومركز مسقط قيزان النجار ومسقط جباليا، وتحويل 34 حالة إلى الأقسام التخصصيّة في المستشفيات ضمن إجراءات عزل خاصة".

وبيّن القدرة أنّ الوزارة "أنهت الحجر المنزلي لــ 1341 عائدًا إلى قطاع غزة لم تسجل عليهم أي أعراض مرضية، وتتابع الإجراءات الصحية لإنهاء الحجر المنزلي لــ 1367 آخرين حتى نهاية الأسبوع الجاري ما يعني إتمام مرحلة مهمة في مواجهة فايروس كورونا"، مُؤكدًا أنّ إجراءات الوزارة "تتزامن مع ما تعانيه من نقص حاد في 39% من الأدوية الأساسية و23% من المستهلكات الطبية و60% من لوازم المختبرات وبنوك الدم إضافة إلى شح مواد الفحص المخبري لفيروس كورونا بفعل الحصار الإسرائيلي".

كما حمّل القدرة "الاحتلال الإسرائيلي المسئولية الكاملة عن حياة 2 مليون مواطن في قطاع غزة وتقويضه الممنهج لمنظومة الخدمات الصحية والإنسانية مما يضعنا أمام منعطف خطير في مواجهة وباء كورونا المستجد"، مُطالبًا "الأمم المتحدة بتحمل مسئوليتها في حماية الحقوق الصحية والإنسانية لشعبنا واتخاذ اجراءات عاجلة لتوفير أجهزة التنفس الصناعي والعناية المركزة والأدوية والمستهلكات الطبية ولوازم المختبرات ومواد فحص كوفيد 19 والمستلزمات الوقائية وكافة مقومات مواجهة وباء كورونا المستجد".

وجدّد القدرة تأكيده للمواطنين على ضرورة "إتباع الإجراءات الاحترازية لوزارة الصحة والتقيد بتعليمات وإرشادات السلامة والوقاية الشخصية والمجتمعية واتخاذ إجراءات السلامة والوقاية في المنازل والمحال التجارية والمطاعم والأسواق، كما ندعو كبار السن والأطفال ومرضى الجهاز التنفسي وذوي المناعة الضعيفة والأمراض المزمنة إلى تجنب التجمعات والأماكن العامة والتواصل على الرقم المجاني 103 لوزارة الصحة أو منصته عبر الواتساب على رقم  0599503103 للاستفسارات الصحية أو الابلاغ عن أي مخالفات أو تلاعب بالأسعار من المؤسسات الصيدلانية والطبية على مدار الساعة".

وفي السياق، أعلن وكيل وزارة الأوقاف بغزة عبد الهادي الأغا خلال ذات المؤتمر، إغلاق "جميع مساجد قطاع غزة مؤقتًا ووقف صلاة الجمعة والجماعة لمدة أسبوعين اعتبارًا من يوم غد الأربعاء".

وبيّن الأغا أنّ "القرار جاء بعد اجماع علماء ومفتي قطاع غزة وكإجراء احتراز ووقاية من تفشي وباء كورونا".

يُذكر أنّ "عدد المصابين بفيروس كورونا بلغ 60 مصابًا في فلسطين بينهم اثنين فقط من قطاع غزة وسط اجراءات احترازية مشدّدة منعًا لتفشي الوباء".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد